عاجل

شخصيات دولية بارزة ومندوبون أجانب وحشود من مختلف أنحاء جنوب إفريقيا توجهوا إلى مقر الحكومة في العاصمة بريتوريا، حيث يسجى جثمان زعيم البلاد الراحل نيلسون مانديلا، لإلقاء النظرة الأخيرة على رمز الكفاح ضد نظام الفصل العنصري.من بين الوجوه الحاضرة الرئيس الجنوب افريقي الأسبق فريديريك دوكلارك وحفيد مانديلا ورئيس زمبابوي بوبرت موغابي والمغني بونو.وكان مئات الأشخاص تابعوا في الشوارع مرور الموكب من المستشفى العسكري الى مقر الحكومة، حيث ردد كثيرون الأغاني التي تمجد الزعيم رمز السلام والمصالحة.وفي العاصمة يسجى الجثمان لثلاثة أيام لتلقى عليه نظرة الوداع الأخيرة، قبل أن ينقل إلى قريته الصغيرة كونو مسقط رأسه جنوب شرق البلاد.جثمان مانديلا سيدفن في أرض أجداده الكوزو، في حفل تقليدي يجمع بين الشعائر المسيحية وشعائر الكوزو.