عاجل

القضاء التايلاندي يوجه الاتهام لرئيس الوزراء السابق

تقرأ الآن:

القضاء التايلاندي يوجه الاتهام لرئيس الوزراء السابق

حجم النص Aa Aa

في أجواء سياسية شديدة التوتر، وفي محكمة بانكوك الجنائية اتهم رئيس الوزراء التايلاندي السابق أبيسيت فيجاجيفا زعيم أكبر حزب معارض، بالقتل والقمع الدامي الذي نجم عنه أكثر من تسعين قتيلا، خلال احتجاجات عام ألفين وعشرة. وأفرج عن فيجاجيفا بكفالة حتى محاكمته في آذار/مارس المقبل.
في الأثناء مازالت العاصمة تعيش على وقع التظاهرات المطالبة بتنحي حكومة ينغلوك شيناواترا، التي تتهمها المعارضة بأن شقيقها رئيس الوزراء السابق تاكسين ما زال يحكم البلاد من خلال شقيقته وهو في المنفى. وتقول رئيسة الوزراء التايلاندية ينغلوك شيناواترا:
“الحكومة مستعدة للاستماع إلى مختلف وجهات النظر والنقاش، من أجل إيجاد أفضل الحلول لتايلاند. وهناك الآن عديد المجموعات والمنظمات التي تريد أن تشارك في ذلك وتفتح الطرق أمام الناس من أجل نقاش سلمي. وسيؤدي النقاش إلى اصلاح تايلاند في المستقبل”.
في المقابل لم يمثل نائب رئيس الوزراء السابق سوثيب تاكسوبان الذي يقود المظاهرات الحالية أمام المحكمة، إذ يشتبه أنه سمح لقوات الأمن باطلاق النار على المتظاهرين في ألفين وعشرة. وقد تؤجج ملاحقة فيجاجيفا غضب المتظاهرين، الذين مازالوا في حالة تعبئة في بانكوك.