عاجل

اصطف الالاف من ابناء جنوب افريقيا في شوارع مدينة بريتوريا لرؤية الموكب الجنائزي الذي يحمل جثمان الزعيم التاريخي نيلسون مانديلا اثناء نقله من مقر الحكومة إلى مشرحة المستشفى العسكري حيث سيقضى ليلته هناك قبل أن يسجى لليوم الثاني على التوالي في المبنى الذي شهد تنصيبه رئيسا للبلاد عام 1994. وكان الالاف قد تقاطروا منذ ساعات الصباح الاولى إلى مقر الحكومة لالقاء نظرة الوداع على مانديلا في اجواء غلبت عليها الحزن على عكس مراسم التأبين التي اقيمت في استاد بلدة سويتو.
وحالت الاعداد الغفيرة دون تمكن البعض من توديع بطل مكافحة الفصل العنصري في اليوم الاول من عرض جثمانه.
مواطن جنوب افريقي:
“انتظرت مع ابنتي منذ الصباح. كانت صبورة ومتحمسة لكنهم اغلقوا الابواب.”
مواطن جنوب افريقي:
“لماذا يمنعونا؟ إن ماديبا في انتظارنا. لماذا يمنعونا من الدخول.”
وسينقل جثمان مانديلا السبت إلى مسقط رأسه في بلدة كونو حيث يفترض ان يدفن الاحد إلى جوار والديه وثلاثه من ابنائه.