عاجل

عاجل

نتائج إدخال بلغاريا ورومانيا إلى سوق العمل الأوربية؟

تقرأ الآن:

نتائج إدخال بلغاريا ورومانيا إلى سوق العمل الأوربية؟

حجم النص Aa Aa

لوران – بروكسل :
“ بعض دول الاتحاد الأوروبي لا تزال تحد من إمكانية دخول المواطنين الرومانيين
و البلغار إلى أسواق العمل الخاصة بهم. هذه القيود يجب أن تنتهي في الحادي
والثلاثين من كانون أول/ ديسمبر. ماذا سيتغير وهل هذا شيء جيد ؟ “

باسكال ديلويت ، أستاذ العلوم السياسية في جامعة بروكسل الحرة:
“في الواقع بانضمام رومانيا و بلغاريا ، الدول الأعضاء ادخلت بعض القيود .
لذلك افتتاح سوق العمل إلى البلغار و الرومانيين في الحادي والثلاثين من كانون أول/ ديسمبر عام 2013 ، سيؤدي إلى بعض التغييرات نسبيا، الكمية قليلة، هذا يعني أننا لا نتوقع تحركات سكانية رئيسية .
بالمقابل، نوعيا ، قد تحدث بعض التطورات : أولا، عودة الرومانيين والبلغار إلى المناطق التي كان تواجدهم فيها أقل بكثير،على سبيل المثال، الجالية الرومانية
في إسبانيا.
بشكل عام ، امكانية البلغار و الرومانيين الذين لديهم خلفيات تعليمية قوية ستكون اكبر للإستقرار في الدول الأعضاء التي كانت فيها قيود.
و أخيرا، هناك تغيير نوعي آخر هو أن جزءا من القيود ستعمل ايضا على تغيير أوضاع السوق السوداء ، هذا يعني العمل بالسوق السوداء للرومانيين و البلغار في
الدول التي توجد فيها قيود العمل هذه .
حقيقة رفع القيود التي ستدخل الآن لها تأثير سياسي، لأن أسواق العمل متوترة جدا في معظم البلدان، خاصة في جنوب أوروبا ، وفي شمال أوروبا ايضا: كما هو الحال في بريطانيا ، فإن الوصول المحتمل للبلغار و الرومانيين إلى سوق عمل الدول الأعضاء الأخرى قد يخلق توترات اجتماعية أكثر
مزيد من التوترات السياسية في وقت يشهد توترات تتعلق بالهوية، ونوع من الخلافات في الإتحاد الأوربي واهدافه.
بالإضافة إلى هذا، حرية حركة البلغار والرومانيين يعني تسهيل حركة مجتمع الغجر داخل الاتحاد الأوروبي .
اذن، هناك إحتمال خلق توترات جديدة .

إن رغبتم بطرح سؤالكم، الرجال الضغط على الرابط أدناه.