عاجل

تقرأ الآن:

أيرلندا تعلن الإنعتاق من حزم الإنقاذ الدولية


مال وأعمال

أيرلندا تعلن الإنعتاق من حزم الإنقاذ الدولية

بعد ثلاث سنوات من الخضوع للمقرضين الدوليين أيرلندا تعلن رسمياً الإنعتاق من حزم الإنقاذ، وتوفر معلماً لجهود منطقة اليورو نحو حل أزمة ديونها.

أيرلندا سعت إلى برنامج انقاذ صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي للبقاء مسيطرة على مواردها المالية تحت السيطرة مستوفية الشروط من خلال خفض الإنفاق وزيادة الضرائب لخفض العجز في ميزانيتها وإعادة التوازن إلى الاقتصاد.

بعد الكفاح من أجل إقناع الأسواق المالية بأن الاقتصاد الوطني سيعود إلى المسار الصحيح، على وزير المالية الأيرلندي مايكل نونان الآن مهمة إقناع الشعب الأيرلندي.

وزيرالمالية الأيرلندي :
البطل الحقيقي للقصة هو الشعب الايرلندي. الذي زادت ضرائبه، واقتطعت خدماته بشكل كبير.هذه ليست نهاية الطريق. هذه علامة فارقة على الطريق.

اقتصاد أيرلندا يتوقع أن ينمو بنحو اثنين في الملئة في عام ألفين وأربعة عشر، بينما انخفض معدل البطالة دون ثلاثة عشرة في المائة، من أكثر من خمسة عشرة في المائة في عام ألفين واثني عشر، لكن المواطنين الأيرلنديين لا يثقون بالمستقبل :

تاجر أيرلندي يقول :
ليس هناك حتى ضوء في نهاية النفق،ما زلنا في الظلام، ولا زلنا تحت ضربات جميع أنواع القيود المفروضة على الميزانية. صندوق النقد الدولي إذا ما بقي لساعدنا وفرض وقائع بشكل أسرع، وهذا ما كنا بحاجة إليه.

وزير المالية الأيرلندي تعهد بالحفاظ على الانضباط المالي، وبالنظر في تخفيض ضريبة الدخل في الميزانيتين المقبليتن لإعطاء الإقتصاد بعض الدعم.

اذا تمكنا من إجراء تغييرات التي تساعد الاقتصاد على النمو بشكل أفضل وخلق فرص عمل إضافية، وتلك هي نوع من الأشياء التي سوف تفعل.