عاجل

إعدام جانغ سونغ ثايك زوج عمة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الذي كان يعتبر الرجل الثاني في النظام أسال الكثير من الحبر على المستويين الوطني الكوري الشمالي والدولي. وقد اعدم جانغ سونغ ثايك الخميس بعد أن حكمت عليه محكمة عسكرية خاصة بالإعدام لثبوت تهمة الخيانة بحقه. القرار قوبل بالإرتياح في الأوساط الشعبية. هذا السيد قال: “ إنه كالعدو الذي يجرؤ على أن يكون مجنونا بما فيه الكفاية لتولي السلطة من حزبنا وقائدنا. أنظروا إلى الضرر الذي سببه للمواطنين. لقد حصل على الجزاء الذي يستحقه”. أما هذا السيد فيؤكد: “ فيما يتعلق بهذه الزمرة من الخونة التى تسعى إلى تدمير وحدتنا، فتنفيذ عقوبة الإعدام تعدّ أرحم إجراء. ينبغي أن تمزق لكي يلقى بها في مزبلة التاريخ”.
وكانت بيونغ يانغ قد أكدت رسمياً الإثنين إقالة جانغ سونغ ثايك لقيامه بأعمال إجرامية وتزعمه فصيلا مضاداً للثورة وتمت إدانته بجريمة شنيعة، وهي محاولته الإستيلاء على السلطة العليا في على رأس الحزب والبلد.اعتبرت اليابان أنّ النظام الكوري الشمالي قد يزداد تشددا بعد إعدام جانغ سونغ ثايك بعد إعفائه من منصبه. كما يرى الخبراء أنّ هذا الإجراء سيسمح للزعيم كيم جونغ أون بعد سنتين في السلطة أن يرص الصفوف حوله في مواجهة كوريا الجنوبية، والغربيين الذين يتهمون بيونغ يانغ بتطوير صواريخ عابرة للقارات ومزودة بشحنات نووية.