عاجل

سهم بيجو يفقد أكثر من اثني عشر في المائة، بعد إعلان جنرال موتورز عن بيع نصيبها، أي ما يعادل سبعة مئوية في أسبوع واحد من التداول فقد سهم المجموعة ما يقرب من اثنين وعشرين في المائة، وذلك تحت وطأة خبرين مدويين ألقيا بثقليهما على أداء الشركة الفرنسية: ارتفاع حجم الخسائر وتأكيد زيادة رأس المال الضار جدا بالمساهمين العاقدين العزم على إدخال الشريك الصيني دونغفنغ والمساهمين الرسميين الفرنسيين.

خبيراقتصادي يقول :
أموال دونغفنغ و الدولة الفرنسية هي الى حد كبير آخر ماتبقى. هناك مشاكل عامة لصانعي السيارات الأوروبيين وما من تأكيد بأن هذا سينقذ الشركة.

بيجو التي تعاني من تعثر لف صانعي السيارات الأوروبيين، أفصحت عن أن المفاوضات مع دونغفنغ الصينية هي في مرحلة تمهيدية، مع عدم وجود ضمان بأن تتكلل بالنجاح.

مصدر مطلع قال إن مجلس إدارة الشركة الفرنسية وافق على خوض مفاوضات نهائية حول اتفاق تفصيلي يفيد بإشرك الدولة الفرنسية ودونغفنغ بنسبة عشرين في المائة لكل منهما مع إصدار أسهم بسعر أقل من سبعة يورو للسهم .