عاجل

تقرأ الآن:

إسبانيا ترفض اجراء استفتاء حول انفصال إقليم كاتالونيا عنها


إسبانيا

إسبانيا ترفض اجراء استفتاء حول انفصال إقليم كاتالونيا عنها

بعد أيام من إعلان رئيس حكومة إقليم كتالونيا أرتور ماس، أن الاستفتاء حول انفصال الإقليم الواقع شمال شرقي إسبانيا سيجري في 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2014، رفضت الحكومة الإسبانية الخميس اجراء أي استفتاء حول انفصال كاتالونيا عن إسبانيا.رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي أكد أن الحكومة لن تفاوض ولن تأذن بإجراء استفتاء شعبي حول مسألة تقرير مصير إقليم كاتالونيا.وأوضح أن الخطة تصطدم وجها لوجه مع الدستور الإسباني، ووحدة الأمة الإسبانية التي لا تنفصم.وشدد راخوي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الاتحاد الأوروبي، هرمان فان رومبوي، والذي عقد في مدريد، شدد على أن اجراء ذلك الاستفتاء يتعارض مع الدستور الإسباني وحقوق المواطنين في إسبانيا. لافتا إلى أنه سيوظف كل الوسائل اللازمة لمنع اجرائه.من جهته قال رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي، إن كتالونيا المنفصلة سوف تبقى خارج أطر معاهدات الاتحاد الأوروبي. وأضاف أنه لا يريد التعليق على شأن داخلي إسباني، لكنه أعرب عن ثقته في أن إسبانيا ستظل دولة “موحدة” داخل الاتحاد الأوروبي.وكان قد أعلن أن الإستفتاء سيسأل الناخبين ما إذا كانوا يريدون أن يصبح الإقليم المعروف بثرائه، والذي يبلغ تعداد سكانه أكثر من سبعة ملايين ونصف مليون نسمة دولة و إذا كان الأمر كذلك، فهل ينبغي أن تكون تلك الدولة مستقلة.وترجع جذور الحركة الإنفصالية في كتالونيا في شكلها الحالي، إلى فترة حكم الديكتاتور فرانسيسكو فرانكو بين عامي 1939-1975، والذي جرد المنطقة من السلطات، التي حصلت عليها إبان فترة الجمهورية الثانية في إسبانيا بين عامي 1931-1936 وحظر الاستخدام العلني للغة الكتالونية.