عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة وأنصار الرئيس الأوكراني يتظاهرون وجها لوجه في كييف


أوكرانيا

المعارضة وأنصار الرئيس الأوكراني يتظاهرون وجها لوجه في كييف

يتواجه المعارضون الأوكرانيون المطالبون بالتقارب مع أوربا وأنصار الرئيس فيكتور يانوكوفيتش في أجواء متوترة في العاصمة كييف حيث ينظم الحزب الحاكم تظاهرة مضادة كبرى بالقرب من مركز حركة الاحتجاج. رئيس الوزراء ميكولا أزاروف ومن أجل المزيد من التعبئة لوّح ببعض المسائل التي ما زال عدد كبير من الأوكرانيين يصنفها في خانة المحرمات.

“ علينا بالإلتزام ببعض الشروط. هل تعلمون ما هو هذا النوع من الشروط؟ يطلبون منا تقنين الزواج للأشخاص من نفس الجنس. يطلبون منّا إعتماد قانون حول المساواة في الحقوق للأقليات الجنسية، هل مجتمعنا على استعداد لذلك؟“، قال رئيس الوزراء ميكولا أزاروف.

ودعا مناصرو يانوكوفيتش من جهتهم إلى تجمع كبير في ساحة أوربا على بعد مئات الأمتار فقط من ساحة الإستقلال حيث حمل آلاف الأشخاص أعلام حزب الرئيس وبدأوا يتوافدون إلى المكان. “ الأمر يتطلب مني عشر دقائق لا أكثرؤ لأكون مستعدة لهذه التظاهرة. تعبت من الظلم. معظم الأوكرانيين يؤكدون بأننا شهدنا الكثير من التغيير الإيجابي. الحياة في أوكرانيا ليست بهذا السوء“، قالت هذه السيدة. المعارضة تحشد صفوفها منذ أكثر من ثلاثة أسابيع في ساحة الإستقلال للمطالبة برحيل رئيس الدولة، الذي تنتقده لأنه عدل عن توقيع إتفاق مع الاتحاد الأوربي من أجل التقارب الاقتصادي مع روسيا. ودعت إلى تظاهرة كبيرة جديدة الأحد بنفس حجم التظاهرتين اللتين نظمتهما في الأسبوعين الماضيين حيث ضمتا مئات آلاف الأشخاص. هذا المعارض قال: “ أعتقد أنّ غدا سيكون هناك أكثر من مليون محتج، كنت هنا الأحد الماضي، وكان هناك الكثير من المتظاهرين، لا نعرف أين نذهب، هذا شيء رائع حقا”.

وتأمل المعارضة في أن تقوم بعرض قوة جديد بعد محاولة تفريق المتظاهرين بالقوة الأسبوع الماضي ما ساهم في رص صفوفها بشكل إضافي. من جهتها أكدت الأجهزة الأمنية أكدت شددت من إجراءاتها الأمنية بسبب تكثف الإنذارات من وجود قنابل في الأيام الماضية.