عاجل

تقرأ الآن:

استقالة وزير خارجية غينيا بيساو على خلفية فضيحة اللاجئين السوريين


غينيا بيساو

استقالة وزير خارجية غينيا بيساو على خلفية فضيحة اللاجئين السوريين

بعد نقل 74 مواطنا سوريا يحملون جوازات سفر غير قانونية من بيساو إلى لشبونة في العاشر من الشهر الجاري، بعدما أجبر مسؤول كبير في السلطات الإنتقالية في غينيا بيساو برفقة أفراد الجيش طاقم شركة الخطوط الجوية البرتغالية (تاب) على ذلك، ما دفع الشركة إلى الغاء جميع رحلاتها إلى غينيا بيساو، لحين إعادة تقييم شامل للإجراءات الأمنية، قدم وزير خارجية غينيا بيساو، فيرناندو ديلفيم دا سيلفا استقالته على خلفية هذه الفضيحة.

الوزير المستقيل أكد أن تحقيقا يجري لتحديد المسؤوليات، واعترف في الوقت ذاته باتجار بلاده بالبشر.

وقال وزير خارجية غينيا بيساو المستقيل: “ نحن نرسل الكوكايين إلى بلدان أخرى، والآن نحن نتاجر بالبشر. كل شيء بدأ في المغرب، حيث سلمت ممثليتنا الدبلوماسية تأشيرات لهؤلاء دون إستشارة الحكومة. لقد وصلوا إلى غينيا بيساو وهم يحملون جوازات سفر سورية، وغادروها بجوازات سفر تركية. إنه تناقض كبير، لهذا أعتقد أنني يجب أن أترك منصبي”

يذكر أن 74 لاجئا سوريا بينهم 21 طفلا وصلوا الثلاثاء المنصرم إلى العاصمة البرتغالية لشبونة، قادمين على متن طائرة تابعة لشركة الطيران البرتغالية “تاب” من غينيا بيساو، للمطالبة باللجوء السياسي، حيث سافروا في ظروف غير معروفة من سوريا، ووصلوا إلى الدار البيضاء في المغرب قبل التوجه إلى غينيا بيساو.