عاجل

عاجل

الأمريكيون يحيون الذكرى الأولى لمجزرة مدرسة ساندي هوك

تقرأ الآن:

الأمريكيون يحيون الذكرى الأولى لمجزرة مدرسة ساندي هوك

حجم النص Aa Aa

قرية ساندي هوك في مدينة نيوتاون بولاية كونتيكت الأمريكية تذكرت السبت الأطفال العشرين وستة معلمين أخرين، قتلوا في حادث إطلاق النار الذي وقع في مدرسة إبتدائية منذ عام مضى.

ولا تعتزم المدينة إقامة أي مراسم رسمية أو إحياء الذكرى بعد أن طلب مسؤولو المدينة و أقارب الضحايا إبقاء وسائل الإعلام بعيدا عن الذكرى الأولى للمجزرة.

في هذه الأثناء وقف الرئيس الأمريكي باراك أوباما وعقيلته ميشال، دقيقة صمت في البيت الأبيض. كما خصص أوباما خطابه الأسبوعي لمجزرة ساندي هوك.

وقال أوباما: “علينا أن نبذل المزيد لمنع الناس الخطيرين من الحصول
على السلاح بسهولة. علينا أن نبذل المزيد من أجل شفاء العقول المضطربة. علينا أن نفعل كل ما بوسعنا لحماية أطفالنا من الأذى، وجعلهم يشعرون بأنهم محبوبون، ولهم قيمة، ونعتني بهم”

وكان أوباما قد دعم تشريعا يقضي بفرض قيود على حيازة السلاح بعد حادث اطلاق النار في مدينة نيوتاون، لكن هذا التشريع وجد معارضة شرسة جعلته لا يمرر في الكونغرس، مما أثار غضب الأمريكيين، الذين تظاهروا أمس أمام مقر الجمعية الوطنية الأمريكية للبندقية في فرجينيا.