عاجل

تقرأ الآن:

وفد من البرلمان الأوروبي في طهران وحوار خاص تجريه يورونيوز مع محمد جواد ظريف


إيران

وفد من البرلمان الأوروبي في طهران وحوار خاص تجريه يورونيوز مع محمد جواد ظريف

وفد من البرلمان الأوروبي برئاسة تارجا كرونبرغ رئيسة الهيئة الاوروبية للعلاقات مع إيران اجتمع مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في طهران هذا الإثنين لمناقشة العديد من القضايا المشتركة على رأسها الملف النووي الإيراني.موفد يورونيوز إلى طهران إلتقى بوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وسأله حول ما ورد من أنباء تتحدث عن إمكانية تجديد وزراة الخزانة الأميركية العقوبات على طهران فأجاب ظريف قائلا:
هذا يبين كيف يفهم البعض كيفية حل مسألة الملف النووي الإيراني
يعتقدون أن الضغوط قد تسفرعن نتائج ملموسة، إنهم مخطئون، تلك الضغوط كانت نتيجتها ثمانين ألف جهاز للطرد المركزي في إيران وإن ارادوا الاستمرار في هذا النهج فالطريق مفتوحة امامهم، لكنها لن تسفرعن اي تقدم، الآن المجتمع الدولي وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية ومجموعة 5 +1 وإيران قرروا المضي قدما نحو حل هذه الأزمة، وأعتقد أنه يجب التخلى عن السياسات الفاشلة، هذه التحركات تعرقل العملية، ولكني أعتقد بنفس الوقت أن هناك إرادة من الجميع على المواصلة، إن ايران سترد على اي خطوة قد نعتبرها غير مقبولة او لن تفضي الى أي قرار. لقد ذكرت الأسبوع الماضي لمجلة التايمز أنه إذا قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات جديدة فهذا يعني موت الصفقة هل غيرت رأيك ؟
لا، لم اغير رأيي، إذا تبنى الكونغرس الأميركي فرض عقوبات جديدة فإن هذا يتعارض مع خطاب اتفاق جنيف، تلك العقوبات من شأنها أن تؤدي الى عدم ابرام اي اتفاق ،لأن هذا ينتهك جوهر الإتفاق نفسه وأعتقد أن الإجراءات التي اتخذت سابقا من قبل وزارة الخزانة الأمريكية لم تكن مفيدة ، هذا لا يعني أنهم انتهكوا بعبارات محددة خطاب الإتفاق بل يعني أنهم اتخذوا إجراءات قد تشكك في عزمهم على حل هذه المسألة من خلال المفاوضات، وهذا يعد نكسة كبرى لكنه لا يعني أنهم قد اتخذوا إجراءات لنسف العملية برمتها.