عاجل

تقرأ الآن:

إضرابٌ موجِع لشركة "أمازون" في ألمانيا في أكثر أشهر العام مردوديةً


ألمانيا

إضرابٌ موجِع لشركة "أمازون" في ألمانيا في أكثر أشهر العام مردوديةً

شركة أمازون الأمريكية العملاقة للبيع بالتجزئة عبْر الأنترنت تتلقى ضربةً موجعة بإضراب ألفٍ ومائة من عمالها في ألمانيا منذ أمس الاثنين في فترة الاستعداد لاحتفالات أعياد الميلاد التي تُعد أكثر فترات السنة مردودية بالنسبة لهذه الشركة. العمال يُطالبون بزيادات في الأجور.
ميشتيلد ميديك إحدى الناشطات في نقابة “فيردي” تشرح سبب الإضراب قائلة:
“نريد أن يعرف الناس بوضوح ما هي مطالبنا وعن ماذا ندافع. سنقرر لاحقا إن كنا سنواصل الإضراب أو لا. طردٌ أو اثنان من طرود أعياد الميلاد سيصلان متأخريْن، ولا أعتقد أن الأعياد ستمر دون هدايا”.
هذا الإضراب الجاري في ألمانيا، ثاني أهم سوق بالنسبة لشركة أمازون بعد الولايات المتحدة الأمريكية بمبيعات قاربتْ سبعة مليارات يورو العام الماضي، يأتي بعد أشهرٍ من التوتر في العلاقات بين الشركة والنقابات.شركة أمازون التي توظف تسعة آلاف عامل في مراكز التوزيع التابعة لها في ألمانيا، بالإضافة إلى أربعة عشر ألفا آخرين من العمال المؤقتين تقول إن الإضراب لم يستجب له سوى عدد قليل من العمال، غير أن النقابات تؤكد العكس. الإضراب قد يتوسع إلى الفرع الأمريكي لشركة أمازون غدا الثلاثاء.