عاجل

تقرأ الآن:

قوات أوروبية تستعد للتوجه إلى إفريقيا الوسطى في ظل تفاقم التوتر


جمهورية افريقيا الوسطى

قوات أوروبية تستعد للتوجه إلى إفريقيا الوسطى في ظل تفاقم التوتر

الوضع يزداد غموضا في إفريقيا الوسطى بتعمق الخلافات السياسية داخل الجهاز التنفيذي الانتقالي الحاكم للبلاد، فيما عززت القوات الفرنسية في إطار عملية عسكرية مُسْنَدَة بالمروحيات دامت إلى غاية مساء الثلاثاء حضورها شمال العاصمة بانغي في منطقة بويْ رابْ التي تُعد معقلا من معاقل الميليشيات المسيحية الداعمة للرئيس السابق فرانسوا بوزيزي ضد ميليشيات سيليكا الموالية لحاكم البلاد الحالي الانتقالي والتي تطغى عليها العناصر المسلمة.وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أعلن أن قوات أوروبية سيتم نشرُها قريبا في إفريقيا الوسطى لدعم الكتائب الفرنسية والإفريقية المتواجدة في هذا البلد. التوتر القائم بين الميليشيات المتصارعة خرب حياة المسلمين والمسيحيين على حد سواء، وهم يتعرضون للاعتداءات والاعتداءات المضادة.المدنيون المسلمون يتعرضون لانتقام الميليشيات المسيحية التي تعتبرهم سبب الإطاحة بزعيمهم الرئيس فرانسوا بوزيزي.الميليشيات تقتل وتنهب وتسلب حيثما مرتْ. إحدى اللاجئات المسيحيات تقول إنها تعرضت لاعتداء مسلحي سيليكا: “لديهم سلاح، شاهدتُ ذلك بنفسي. جاؤوا من الكنيسة. حطموا كل شيء واستولوا على كل شيء وجدوه في بيتي.”
بلدة بوسانغُوا التي كان يسكنها مسيحيون ومسلمون على حد سواء أصبحت مهجورةً بشكل كامل بعد العنف الذي انفجر بين الطائفتين خلال الأسابيع الأخيرة. سكانها انقسموا حسب الانتماء الديني على مخيَّميْن منفصليْن للاجئين، فيما تقوم القوات الفرنسية بدوريات في المنطقة تحسبا لأيِّ احتكاك بين الطرفين.