عاجل

عاجل

قبرص تكشف عن نشاط مسرحي مستجد

تقرأ الآن:

قبرص تكشف عن نشاط مسرحي مستجد

حجم النص Aa Aa

دينامية جديدة يعكسها المشهد المسرحي في جزيرة قبرص.
حيث تكثف فرقة بارافان، نشاطاتها حول فن المسرح والفنون البصرية . الفرقة قدمت مؤخراً مسرحية “ذو اوفركوت” ل نيكولاي غوغول.
والتي شاركت في مهرجان نيقوسيا الشعبي للعام الفين وثلاثة عشر.

. المدير الفني ميليتا كوتابارافان يقول: “قدمنا العرض في مقهى قديم لكنه مغلق الآن. وقدمنا قصة مزدوجة . العرض روى مسرحية غوغول “ذو اوفر كوت” كذلك روى ما حصل في نيقوسيا، بعد الأزمة المالية ، ما حصل لهذا المقهى ومعاناة الناس خلال تلك الفترة”.

أما فرقة ميتوس قدمت مؤخرا عرضاً “بعنوان “ايتش فور وات“، من إخراج لوكاس واليه وسكي، يدور حول عالم الأحلام والكوابيس، والذاكرة .

والفرقة شاركت في البرنامج الأوروبي كالتشر، بمشروعها “صونغس أوف ماي نيبورز”.

أيلينا أغاتوكليوس، المديرة الفنية تقول إن :
“ البرنامج الأوروبي يدور حول فكرة التساؤل إن قمت بأداء أغني جاري الذي يعيش في وطني في حين ان البلدين في نزاع فهل هذا سيؤثر على تغيير العلاقات؟” واخترنا كجار قبرص التركية. والقصة تتطرق الى الدعاية والأشباح التي ترعرعنا في ظلها، نريد أن نوضح الرؤية ونعرف من هو حقاً جارنا “.

أما فرقة الرقص بيلما “هيومن بينغ“، للكوريغراف ليا هاراكي، تذكر بأننا بشر تسيطر علينا نفس الهواجس والأفكار وطريقة التعاطي مع الأشياء. .

ليا هاراكي تقول :” النفس البشرية“، لا تعني فقط المجتمع الغربية. وهي موجهة الى البشرية جمعاء . وهي تذكرنا بالأمور البديهية، بالخصائص الجسدية البديهية. نحن نستخدم عملية التنفس كعنصر أساسي. إنها رحلة راقصة تستخدم عناصر بسيطة، كالتنفس. كما أن العرض يقدم كم أن التنفس يمكن أن يكون عملية صعبة ، وكيف يمكن للأجساد أن تتلاحم”.
والجزيرة المتوسطية نظمت هذا العام الدورة الأولى لمهرجان قبرص الدولي للفنون المسرحية..