عاجل

تقرأ الآن:

التصوير بالهاتف الذكي يكشف عن فرص إقتصادية


علوم وتكنولوجيا

التصوير بالهاتف الذكي يكشف عن فرص إقتصادية

إنها فترة درس للتصوير بدون كاميرا، هنا محترفوا الغد لن يتعين عليهم معرفة أسرار آلات التصوير التي عرفها سابقوهم كآلة لايكا، أو الكوداك، والتي حل محلها الهاتف الذكي، فرفيق مصور الغد بات الهاتف أو اللوحة.

سيديريك تينيو، مدرس هذا الإختصاص الجديد، يقول:
:
“اليوم الهاتف الذكي المتطور يعطي صوراً ذات نوعية عالية، سواء في حال ظروف إضاءة جيدة أو سيئة .إذاً من الممكن التصوير بالهاتف الذكي“ز

والطلاب هنا يتعلمون مبادئ تأليف الصور، وإدارة عملية الإضاءة والإخراج الفوتوغرافي ، والمناظر الخلفية وكل المبادئ الكلاسيكية للحصول على صور جيدة ، بالإضافة الى ي

أشياء أخرى كما يقول سيديريك تينيو.
الهاتف الذكي يأخذ الصورة الى أماكن لم نعهدها . فنحن نتجول مع الهاتف الذي يمكننا ليس فقط تخليد مشاهد أو لحظات من الحياة بل إضافة تاثيرات في السابق كان ذلك يحتاج الى الحاسوب لإضافة الأجواء والديكور، لرواية القصة بشكل مبدع، واليوم وبفضل بضع كبسات،على الشاشة يمكننا مشاركة الصور في نفس مباشرة مع مئات الأشخاص.”

ومشاركة الصور على المواقع الإجتماعية : بات يشكل اليوم المحرك الأساسي في نجاح التصوير بالهاتف الذكي. كما هي الحال مع موقع انستاغرام: الذي ينشر ما يزيد عن خمسين مليون صورة يومياً.

جوليان داموازو من بين ملايين المصورين الهواة. فهو يرى أن الهاتف الذكي يوفر حرية الحركة ، بالإضافة الى سرعة التجاوب و التحفظ ما لا تؤمنه الآت التصوير العادية ، هذا بالإضافة الى نشر الصور على الشبكة .
جوليان داموازو يقول في هذا الصدد:
عدد الأشخاص الذين يستخدمون الهاتف الذكي في تزايد مستمر وهم يكتشفون مواهبتهم في التصوير . وذلك عبر عدد الإستجابات والتعليقات على صورهم على الشبكة ، ما يسمح بمعرفة مدى التجاوب مع الصور”

هكذا وراء كل هاتف ذكي قد يختبئ مصور محتمل، وسوق التصوير بالهاتف تولد أفكاراً جديدة. بعضهم من أسس شركة لبيع المعدات على الشبكة .

كل القطع التي يمكن إضافتها الى الهاتف ليتحول الى آلة تصوير حقيقية.
بيار لو غوفيك، قرر الإستفادة من الفرصة المتاحة . فهو ورث مهنة الطباعة عن والده وجده، استهواه عالم التصوير بالهاتف. الذكي يقول :ا ،.”
“إستخدمت موقع انستاغرام في العام 2011. واستهواني هذا التبادل ، وهذا التبادل النشيط على الموقع مع آخرين موزعين حول العالم ، واكتشفت أن ذلك يخفي مواهب يمككن التعريف بها “.
مواهب يود الترويج لها. ولذا أسس شركة نشر متخصصة بالصور المأخوذة بالهاتف الذكي.

بيار لوغوفيك:
“ إنطلقت من استنتاج وهو أننا اليوم مشبعين بالصور . هناك “دفق متواصل ومواقع التواصل الإجتماعي مشبعة، كذلك الشبكة والهواتف. .وسرعان ما تنسى الصور الجميلة ، في خضم الدفق المتواصل، وأجد أنه من الهام الإحتفاظ بالصور الأجمل على الورق”.

امتعاض بعض المهنيين في هذا القطاع، ، ليس بالحجم الذي يؤثر على تطور هذه الظاهرة ففي العام 2011 حصل مراسل صحيفة نيويورك تايمز على جائزة مرموقة مكافأة لتغطيته النزاع في أفغانستان بالإستعانة بهاتفه الذكي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
شباب الشرق الأوسط يتجاوز النزاعات ويبدع في التقنيات الحديثة

علوم وتكنولوجيا

شباب الشرق الأوسط يتجاوز النزاعات ويبدع في التقنيات الحديثة