عاجل

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي ينجح في الخروج من غيوم دخان السجائر الإلكترونية


العالم

الاتحاد الأوروبي ينجح في الخروج من غيوم دخان السجائر الإلكترونية

بعد تأجيل المباحثات من أجل التوصل إلى اتفاق حد أدنى حول قانون يؤطر سوق السجائر الإلكترونية، الاتحاد الأوروبي يتوصل بصعوبة إلى توافق على آلياتٍ لتنظيمها في الوقت الذي تشهد فيه هذه السوق توسعا غير مسبوق. الاتفاق يأتي في إطار قانون أشمل يشدد القيود على استهلاك التبغ من أجل حماية صحة شعوب الاتحاد الأوروبي.

صعوبة التوصل إلى هذا التوافق سببه الضغوطات التي مارستها لوبيات السجائر الإلكترونية.

إحدى المقررات في الاتحاد الأوروبي توضح للصحفيين قائلة:

“البرلمان يفرض التعاطي مع السجائر الإلكترونية كمنتوج من منتوجات التبغ، وهذا ما توصلنا إليه اليوم. إذن، النقاش لم يكن حول حظر السجائر الإلكترونية مثلما رددت ذلك العديد من وسائل الإعلام. لا أحد كان يفكر في منع السجائر الإلكترونية. لم يكن ذلك موضوع المباحثات التي اقتصرت فقط على كيفية ضبط هذا المنتوج، والنتيجة هي أن التعاطي معها في هذا المجال سيتم على أساس أنها تبغ”.

ضغوط الفاعلين في سوق السجائر الإلكترونية جعلت التوصل إلى التوافق على آليات الضبط أمرا صعب المنال، مما أدى إلى فشل مباحثات الاثنين الماضي ثم تأجيلها صباح الأربعاء قبل حدوث التوافق قبل ساعات. الخلافات ظهرت عند مناقشة التفاصيل وآليات ضبط هذه السوق ذات الملايين السبعة من المستهلكين.

المفوَّض الأوروبي لشؤون الصحة تونيو بورغ استبق هذا الإنجاز بإعلانه على موقع تويترأن “اتفاقا أصبح قريب المنال”.

المباحثات تخللتها مخاطر تخلي بروكسيل عن محاولة تنظيم سوق السجائر الإلكترونية في حال فشل المجتمعون في التفاهم، مما كان سيُبقي عالم السجائر الإلكترونية خاضعا لآليات العرض والطلب ومساعي المنتجين والموزعين في ظل استمرار الغموض حول التبعات الصحية لتعاطي هذا النوع من السجائر.