عاجل

من محطة غويانا الفرنسية، يطلق الخميس صاروخ من نوع سويوز وعلى متنه القمر الصناعي “غايا” الذي سيقوم للمرة الأولى برسم خارطة ثلاثية الأبعاد لمجرتنا وتفحص السماء بدقة لا مثيل لها. القمر الصناعي جهز بأداة قياس فلكية لتحديد الحركة والمسافة من النجوم.يقول أحد الباحثين في وكالة الفضاء الأوروبية:” بالنسبة لأي عالم فلك، لسنا بحاجة لتفسير أشياء أساسية تتعلق بغايا.الجميع يعلمون أنه عند الحصول على المسافات من النجوم، فذلك هو أساس كل ما تبقى من علم الفلك والجميع يتطلعون للحصول على هذه البيانات.”
الخارطة التي من المؤمل أن يزودنا بها القمر الصناعي “غايا“تحمل مليار نجمة، تمثل واحد في المئة من نجوم درب التبانة، لكن ذلك سيساعد الباحثين في التعرف على تاريخ تكون وتطور مجرتنا.