عاجل

تقرأ الآن:

رحلة لمطاردة المذنبات


الفضاء

رحلة لمطاردة المذنبات

منذ قرون، علماء الفلك يبحثون عن المذنبات بحثاً عن أصول نظامنا الشمسي.
المذنب جسم صغير يدور في النظام الشمسي . نواته هي مجموعة من الجليد والغبار والجسيمات الصخرية الصغيرة.
تم اكتشاف مذنب أيسون حين تفكك حول الشمس في أواخر تشرين الثاني/ نوفمبر بيد أن جزءاً من قاعدته قد لا تزال موجودة.
الجميع يتساءل عما حدث مع المذنب. الآن، الباحثون يحاولون الحصول على جواب .
في سويسرا، الباحثون يقومون بشيء إستثنائي. انهم يحضرون مذنباً في المختبرات.
ربماهناك مليارات المليارات من المذنبات خلف مدار بلوتو. انها ليست متشابهة بيد أن جميعها تتكون من الماء المجمد والغازات المجمدة والغبار. في دارمشتات بالقرب من فرانكفورت، في مركز عمليات الفضاء الأوروبية. البعثة الأكثر طموحاً تعمل على المذنبات بينما مسبار روسيتا في الفضاء.

في عام 2014، هذا المسبار لوكالة الفضاء الأوروبية سيطارد مذنبا في الفضاء وسيتصل به. الأوساط العلمية تأمل الحصول على نتائج من مسبار روسيتا .

بانتظار النتائج، في جامعة برن المذنب الصناعي تحت المجهر .
هنا، كافة التجارب لها علاقة بمسبار روسيتا لأن العلماء يستندون إلى ملاحظاتهم لقراءة أفضل البيانات التي ستوفرها لهم البعثة .
مسبار روسيتا سيساعد على حل الكثير من الألغاز في الأشهر المقبلة، ليس عن أصول الحياة فقط بل والإجابة ايضاً على هذا السؤال: هل هي التي جلبت الحياة على
الأرض. الثورة الكبيرة هي امكانية التقرب من المذنبات والإتصال بها. إن سارت الامور بشكل جيد، المشهد سيكون رائعاً لأن التعرف على المذنب سيكون عن قرب .

اختيار المحرر

المقال المقبل
جيل جديد في صناعة قطاع الفضاء

الفضاء

جيل جديد في صناعة قطاع الفضاء