عاجل

تقرأ الآن:

خبراء البيئة يحذرون من الصيد الجائر الذي يهدد الحيوانات في دلتا الدانوب


علوم

خبراء البيئة يحذرون من الصيد الجائر الذي يهدد الحيوانات في دلتا الدانوب

دلتا الدانوب في رومانيا يوفر ملاذا حيويا للعديد من الأنواع المهددة بالانقراض. فهو موطن لحوالي 330 نوعا من الطيور و 60٪ من الغاق القزم أو اللوهة القزم في العالم.

الدلتا يعتبر موطنا لعدد كبير من الغاق القزم ولأنواع مختلفة من مالك الحزين البلشون الرمادي ولمعظم أنواع أسماك المياه العذبة الأوروبية.

سبعون صنفا تقريبا يعيشون في الدلتا، كما تعيش هناك أكبر تجمعات لطيور البجع في أوروبا.

فيوريل كوزيتش باحث في الطيور في متحف الدلتا في رومانيا:“البجع هو رمز لدلتا الدانوب. هنا لدينا أكثر من 3500 زوج. يأتون الى هنا لتعشش في الجزر العائمة من الطين. هذا هو المكان المثالي بالنسبة لهم لوضع العش ووضع صغارها لأن لا أحد يمكن أن يعكر صفوها هناك، وخاصة البشر، الذين يعتبرون عاملا مزعجا رئيسيا بالنسبة لهم.”

التلوث والسدود والمصانع والزراعة تفسد البيئة الهشة في الدلتا. الاستغلال المفرط للطيور، والضفادع، وإدخال الأنواع الغريبة تعتبر تهديدا كبيرا للبيئة.

سمك الحفش متواجد هنا منذ حوالي 250 مليون سنة. فهو واحد من أقدم أنواع الكائنات الحية من الأسماك على هذا الكوكب. الآن هذا الصنف مهدد بالانقراض بسبب الصيد الجائر غير الشرعي.

لاورا هارالامبي متخصصة في السمك في حوض تولسيا في رومانيا:“جميع أنواع سمك الحفش مهددة بالانقراض بسب الصيد الجائر غير الشرعي، على الرغم من أنه محظور منذ العام 2006 وبشكل رسمي وهو جزء من برامج الجمعيات المختصة في حماية الحيوانات، إلا أن الصيد مستمر.”

دلتا الدانوب في مدينة تولسيا الساحلية يبقى المكان الوحيد في رومانيا الذي يمكن فيه رؤية أسماك الحفش، التي يستخرج منها أفضل أنواع الكافيار وأغلاها في العالم.

اختيار المحرر

المقال المقبل
اكتشاف أقدم حمض نووي بشري قد يكشف عن الحلقة الضائعة في التسلسل الوراثي

علوم

اكتشاف أقدم حمض نووي بشري قد يكشف عن الحلقة الضائعة في التسلسل الوراثي