عاجل

تقرأ الآن:

تسوية فرنسية ألمانية تطلق الإتحاد المصرفي الأوروبي


مال وأعمال

تسوية فرنسية ألمانية تطلق الإتحاد المصرفي الأوروبي

وزيرا مالية فرنسا وألمانيا عملا على بث الطمأنينة بأن خطة أوروبية للتعامل مع المصارف المخفقة ستكون كافية بعد ساعات من اتفاق بروكسل.
في أعقاب مفاوضات شاقة، صاغ وزراء مالية الإتحاد الأوروبي خطة لتقليص المصارف الفاشلة تقل عن أخرى أكثر طموحاً لمواجهة المقرضين المتعثرين على مستوى منطقة اليورو.

وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله يقول :
جميع المصارف الأوروبية، كما طمأن المصرف المركزي الأوروبي مرارا وتكرارا، هي الآن أفضل بكثير من ذي قبل . الآن، لدينا قواعد واضحة وأعتقد أن ما نبنيه هنا هو المساهمة الحقة في زيادة استقرار الأسواق المالية.

ألمانيا الحريصة على أموال دافعي الضرائب، وقفت ضد استخدام المال في منطقة اليورو بينما سعت فرنسا إلى عمل مشترك لاحتواء الأزمة.

الخبيرة الاقتصادية تقول :
إذا نظرنا إلى الوراء قبل شهر أو نحو ذلك لم نكن لنتصور القدرة على التوصل الى اتفاق قبل نهاية العام . هذا حل وسط بين ما أرادت ألمانيا وما أراد المصرف المركزي الأوروبي وكذلك المفوضية الأوروبية عموما أعتقد أننا في النطاق الإيجابي.

بموجب الاتفاق، سوف يتعين على أوروبا في نهاية المطاف تكوين صندوق مشترك من حوالي خمسة وخمسين مليار يورو بتمويل من المصارف لتغطية تكاليف انهيار عدة مصارف متوسطة في وقت واحد.