عاجل

تقرأ الآن:

مغني راب تونسي يمثل مجددا امام القضاء بسبب اغنية "مهينة" للشرطة


تونس

مغني راب تونسي يمثل مجددا امام القضاء بسبب اغنية "مهينة" للشرطة

تصدر محكمة تونسية حكما استئنافيا في قضية مغني الراب الشهير علاء اليعقوبي المعروف باسم “ولد الكانز” الذي صدر بحقه الشهر الحالي حكم ابتدائي بالسجن 4 أشهر نافذة بتهمة أداء أغنية “مهينة” للشرطة خلال مشاركته الصيف الماضي في مهرجان الحمامات الدولي الذي تنظمه وزارة الثقافة.ل وأعلن قاضي محكمة مدينة قرمبالية (جنوب العاصمة) في ختام جلسة استمرت ساعتين انه سيصدر حكمه في هذه القضية في وقت لاحق اليوم. ونفى ولد الكانز أمام القاضي ان يكون أدى أغنيته “البوليسية كلاب” خلال مشاركته يوم 22 آب/أغسطس 2013 في حفل أقيم ضمن مهرجان الحمامات الدولي الذي تنظمه وزارة الثقافة. وفي الخامس من كانون الاول/ديسمبر 2013 قضت محكمة الناحية في مدينة الحمامات (جنوب العاصمة) بسجن المغني اربعة أشهر “مع النفاذ العاجل” بتهمة أداء هذه الأغنية خلال المهرجان رغم أنه نفى أداءها. وكانت المحكمة نفسها أصدرت في 30 آب/اغسطس 2013 وفي القضية ذاتها حكما غيابيا بسجن ولد الكانز 21 شهرا إلا أن محاميه طعنوا في الحكم. وسبق لولد الكانز دخول السجن بسبب هذه الاغنية التي أصدرها في آذار/مارس 2013 وأثار بها سخط أجهزة الامن في تونس. ومطلع ذار/مارس 2013, نشر ولد الكانز على شبكة يوتيوب أغنية “البوليسية كلاب” التي أثارت سخط عناصر أجهزة الامن في تونس. ومنذ نشرها على يوتيوب وحتى اليوم, شوهدت الأغنية أكثر من ثلاثة ملايين و590 ألف مرة لتكون من بين الاغاني التونسية الاكثر مشاهدة على يوتيوب خلال 2013. وفي الخامس من الشهر الحالي قال المغني عند مثوله امام قاضي محكمة الحمامات ان أغنية “البوليسية كلاب” التي تتحدث عن فساد الشرطة موجهة الى “فئة معينة” من عناصر الامن وليس إلى جميعهم. ويعتقد حوالي 70 بالمائة من التونسيين ان الشرطة هي الجهاز الاكثر فسادا في تونس بحسب نتائج استطلاع للرأي اجرته منظمة الشفافية الدولية ونشرت نتائجه في تموز/يوليو 2013. وكان القضاء اصدر في 13 حزيران/يونيو 2013, حكما ابتدائيا بسجن ولد الكانز عامين “مع النفاذ العاجل” إلا أنه تم الافراج عنه في الثاني من تموز/يوليو 2013 بعد تخفيف الحكم الى السجن 6 اشهر مع وقف التنفيذ.