عاجل

وسط تطمينات من السلطات البريطانية بأن شروط السلامة متوفرة في مبان تاريخية للعاصمة لندن، فتح تحقيق بشأن انهيار سقف مسرح أبولو الذي شيد بداية القرن الماضي ، في حي يضم عددا كبيرا من المسارح والمطاعم والملاهي الليلية.وكان االانهيار وقع خلال عرض مساء الخميس يحضره حوالي سبمعمائة متفرج، وقد أدى إلى إصابة العشرات بجروح طفيفة، فيما كانت إصابات سبعة آخرين بليغة. وكان رجال الاطفاء نجحوا في إخراج جميع الأشخاص الذين كانوا عالقين تحت الركام بعد مرور ساعة من الزمن من وقوع الحادث.ويقول محققون إنه ليس هناك ما يثبت أن الحادث ناجم عن عمل اجرامي، لكنهم لا يستبعدون أي فرضية، مشيرين إلى أن المسارح التاريخية مجبرة على الخضوع لعمليات تدقيق، في إجراءات سلامة السقف كل ثلاث سنوات.ويقول بعض من حضر المسرحية انهم اعتقدوا أن أصوات التشقق كانت جزءا من العرض المسرحي الذي يحمل عنوان “الحادث الغريب للكلب في الليل“، والذي يحكي قصة طفل مصاب بالتوحد، يحاول فك رموز جريمة.