عاجل

تقرأ الآن:

باراك أوباما: جنوب السودان،على شفير هاوية الحرب الأهلية


السودان

باراك أوباما: جنوب السودان،على شفير هاوية الحرب الأهلية

لا يزال الوضع في السودان، غير مستتب، ذلك أن ثلاثة جنود هنود من بعثة الأمم المتحدة و قوات حفظ السلام قتلوا في هجوم على قاعدتهم بولاية جونقلي.
و قد قتل المئات جراءالمشادات التي وقعت بين عناصر الجيش النظامي و آخرين منشقين عنه.
صرح نائب الأمين للأمم المتحدة يوم أمس

“ نشعر بقلق عميق، نحن الزملاء و الأمين العام ، إزاء الوضع في السودان.تعرضت قاعدتنا في أكوبو، بولاية جونقلي، للهجوم و زهقت جراء ذلك أرواح”

و تتهم السسلطات ريك مشار، و فصائله المنشقة، بالوقوف، وراء أعمال العنف، و الاستيلاء على مدينة بور، عاصمة، جونقلي.
و قد اتسعت أعمال العنف، في دينكاس، التي ينتني إليها الرئيس سلفا كير و التي عرفت مذابح يوم الأربعاء الماضي.
اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، الأميركية المدافعة عن حقوق الإنسان، اتهمت أطراف النزاع بارتكاب جرائم قتل على أساس إثني في جوبا و بور.
و قد أعرب سلفا كير عن نيته في التحدث إلى خصمه رياك مشار،الذي أكد أنه لن يقبل بالدخول في مفاوضات، إلا إذا كانت تتناول شروط رحيل الرئيس الحالي.
هذا و أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما، أن البلد على شفير هاوية الحرب الأهلية، و قد كان أوباما، أيد قيام هذه الدولة، التي انشقت عن السودان، في تموز/يوليو، 2011 . حيث نشرت واشنطن 45 عسكريا للحفاظ على أمن جاليتها المقيمة في البلد .