عاجل

عشرات آلاف التايلانديين تظاهروا في شوارع العاصمة بانكوك، مطالبين بإستقالة الحكومة وفرض إصلاحات سياسية في البلاد.

وتوجه المتظاهرون إلى مقر إقامة رئيسة الوزارء ينغلوك شيناواترا التي قامت بحل مجلس النواب بداية الشهرالحالي، وأعلنت تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة، كوسيلة للخروج من الأزمة، مقترحة خطة للاصلاح السياسي تلي الانتخابات.

لكن الحركة الاحتجاجية التي يتزعمها قيادي في الحزب الديمقراطي طالبت بعدم تنظيم انتخابات الثاني من فبراير المقبل إذا بقيت ينغلوك في منصب رئيسة وزراء لحكومة كفاءات، وأعلنت مقاطعتها حتى لا تمنح شرعية لينغلوك بممارسة السلطة.

وتتهم المعارضة رئيسة الوزارء بأنها دمية في يد شقيقها تاكسين رئيس الوزراء السابق، وتقول إنه ما زال يحكم البلاد من منفاه، رغم الاطاحة به في ألفين وستة.