عاجل

عاجل

سقوط قتيل في بانغي، والاتحاد الأوروبي يحظر تصدير السلاح إلى إفريقيا الوسطى

تقرأ الآن:

سقوط قتيل في بانغي، والاتحاد الأوروبي يحظر تصدير السلاح إلى إفريقيا الوسطى

حجم النص Aa Aa

قتل متظاهر وأصيب حوالي أربعين أخرين، بعدما أطلق جنود تشاديون من قوات الاتحاد الإفريقي المنتشرة في إفريقيا الوسطى الإثنين النار على متظاهرين في العاصمة بانغي، مما زاد من ريبة السكان الذين يتهمونهم بالتواطؤ مع المتمردين السابقين في حركة سيليكا.آلاف المتظاهرين غالبيتهم من المسيحيين احتشدوا صباحا عند مدخل مطار بانغي مطالبين برحيل
الرئيس ميشال دغوتوديا، أول رئيس مسلم للبلاد، التي يدين غالبية سكانها بالمسيحية.كما طالب المتظاهرون برحيل الجنود التشاديين من القوة الإفريقية مرددين هتافات “لا تشاديين في بانغي”.
وتدخل جنود فرنسيون بسرعة وأطلقوا النار في الهواء لتفريق المتظاهرين.ورفع بعض المتظاهرين لافتات كتب عليها “نعم لعملية سانغاريس” التي يقوم بها الجيش الفرنسي و” لا للجيش التشادي“، فيما كتب على أخرى “نعم لفرنسا، لا لسيليكا” وهي حركة التمرد المسلمة السابقة، التي سيطرت على السلطة منذ آذار/مارس الماضي.ومنذ بدء عملياته لتجريد الميليشيات والمجموعات المسلحة من أسلحتها، نزع الجيش الفرنسي السلاح من مقاتلي سيليكا. لكن المسلمين يعتبرون أن عملية نزع الأسلحة هذه تحرمهم من حماية مقاتلي سيليكا، وتتركهم عرضة للانتقام الشعبي، ويحملون مسؤولية ذلك للجيش الفرنسي، الذي أكد من جهته مرارا وتكرارا “حياده”.وبسبب أعمال العنف الطائفية، التي تشهدها جمهورية إفريقيا الوسطى، قرر الاتحاد الأوروبي اليوم حظر تصدير السلاح وإرسال المرتزقة إلى هذا البلد.