عاجل

عاجل

جنوب السودان: نزاعات عرقية تنذر بحروب أهلية

تقرأ الآن:

جنوب السودان: نزاعات عرقية تنذر بحروب أهلية

حجم النص Aa Aa

قبل عامين احتفل جنوب السودان بالاستقلال فطوي تاريخ دام من الصراعات و النزاعات، بين القبائل المتناحرة، و كان الملاحظون حينها متفائلين ببزوغ فجر جديد، سيعرفه جنوب السودان .، حيث سيتجاوز سنين من المعاناة عرفها البلد لكن سرعان، ما أعاد التاريخ نفسه و طغت الصراعات القبلية على مسرح الأحداث التي غذتها نزاعات بين قبيلتي النوير و الدينكا.. بسبب عائدات النفط .
فينتج جنوب السودان، مئتين و خمسة و أربعين ألف برميل يوميا لكن البلد يعرف استشراء للفساد و انتشار الرشوة و شيوع الفقر. هذا و قد عرف البلد أزمة متصاعدة، حين بدأت داخل القوات المسلحة، و اشتدت حين اتهم سلفا كير نائبه السابق الذي أقيل في تموز/يوليو الماضي بمحاولة القيام بانقلاب . لكن مشاررياك ينفي ذلك بشدة ويتهم رئيس جنوب السودان بأنه يريد تصفية خصومه. و دعا رياك مؤيديه إلى مواصلة القتال ضد الرئيس.
منذ بداية النزاع دعا كير و نابه السابق إلى حوار للتهدئة لكن عمليات الاقتتال بين أطراف النزاع لا تزال متواصلة.
تداعيات إرث ثقيل من النزاعات و الصراعات القبلية التي عرفها جنوب السودان بدأت تظهر بوادرها ، و تذكر بفتيل الحرب الأهلية التي راح ضحيتها عشرات الآلاف.
بحسب الأمم المتحدة فإن عشرات الآلاف من المواطنين تركوا منازلهم ولجأ الكثير منهم إلى قواعد المنظمة الدولية. بسبب انتشار السلاح و عودة ما كان سائدا من التوتر بين الجماعات العرقية المتناحرة