عاجل

دونباس منطقة تقع في مدينة دونيتسك في شرق أوكرانيا، والتي تعد خامس أكبر مدنها، وهي قريبة جدا إلى الحدود الروسية، حيث يتكلم غالبية سكانها اللغة الروسية.العلاقات الاقتصادية مع روسيا والاتفاقات التي وقعتها كييف وموسكو مؤخرا، من شأنها أن تعطي اقتصاد هذه المنطقة دفعة جديدة.العديد من السكان المحليين يعتقدون أن اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي لن يكون مفيدا لدونباس.أحد العمال يقول: “ أعتقد أنه من الأحسن أن تذهب أوكرانيا إلى أوروبا دون ديون. فمن الأفضل إذا كانت أوروبا هي من يأتي إلينا”
وتواجه الحكومة الأوكرانية أزمة نقدية حادة، ويقول الخبراء إنها بحاجة إلى سبعة مليارات دولار على الأقل مساعدات اقتصادية سنوية لتتجنب الإفلاس.وقد أعلنت موسكو هذا الشهر أن البنوك الروسية وفرت حوالي ثلاثين مليار دولار لأوكرانيا في صورة قروض، وربما تقدم المزيد في المستقبل. محافظ دونيتسك يقول: “ في السوق المصرفية الأموال الروسية متوفرة. هناك بنوك روسية عديدة تنشط هنا. اليوم هناك ميل أوروبي لتدفق رأس المال المصرفي لتعويض رأس المال الروسي.”
ولا يقتصرالإهتمام بأوكرانيا على روسيا فقط، فالاتحاد الأوروبي ينظر باهتمام خاص إلى هذا البلد أيضا.أستاذ في التاريخ يقول: “ الناس بدأوا يفهمون. فعندما كان الاتحاد الأوروبي
يحضر لتقديم 19 مليار يورو، كان من أجل القيام باصلاحات ملموسة والعصرنة. في حين أن 15 مليار يورو التي قدمتها روسيا، فهي موجهة للأشخاص الذين سوف يعملون على ابقاء هذا النظام في جوهره، لتستفيد منه “
وفضلا على أهمية أوكرانيا لقرب كييف من روسيا، يعد هذا البلد سوقا جيدا للمنتجات الأوروبية، ويلعب دورا هاما في تأمين الطاقة اللازمة لبروكسل.