عاجل

عاجل

نحو ارسال تعزيزات إلى جنوب السودان.. والأمم المتحدة تعلن العثور على مقابر جماعية

تقرأ الآن:

نحو ارسال تعزيزات إلى جنوب السودان.. والأمم المتحدة تعلن العثور على مقابر جماعية

حجم النص Aa Aa

فيما ينزلق جنوب السودان إلى حرب أهلية رغم تكثيف الجهود الدبلوماسية الدولية بعد عامين ونصف عام فقط من إعلان استقلاله، أوصى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الإثنين بإرسال 5500 جندي و423 شرطيا إضافيا إلى جوبا، لتعزيز بعثة الأمم المتحدة المنتشرة هناك.

وستضاف هذه التعزيزات إلى نحو 7000 آلاف من القبعات الزرق و700 شرطي في إطار قوة مينوس.

وقد قدمت الولايات المتحدة الإثنين مشروع قرار في هذا الشأن أمام مجلس الأمن الدولي، من المفترض أن يصوت عليه أعضاء المجلس مساء الثلاثاء.

وقالت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، سامانتا باور، إن هناك تفاهما واسع جدا وعزم للتحرك سريعا. وأوضحت أن إرسال هذه التعزيزات سيستغرق بضعة أيام على الأقل.

هذا وبدأ مجلس الأمن الدولي مساء أمس مشاورات عاجلة لبحث طلب بان كي مون.

وتأتي
هذه التطورات في وقت أكد فيه رئيس جنوب السودان سلفا كير التزامه بإجراء محادثات مع نائبه السابق المتمرد ريك مشار، لانهاء الصراع في البلاد، لكن الأخير اشترط على الحكومة الافراج عن حلفائه السياسيين المعتقلين.

في غضون ذلك، تزايدت المزاعم في جنوب السودان بوقوع انتهاكات لحقوق الإنسان في النزاع المسلح الذي دخل أسبوعه الثاني، حيث اتهم شهود عيان جنودا في جيش جنوب السودان بارتكاب مجزرة وعمليات اغتصاب وإعدام إثر معارك وقعت في منتصف الشهر الجاري.

وفي سياق متصل، قالت الأمم المتحدة اليوم إنه تم العثور على مقبرة جماعية تضم قرابة 75 جثة في ولاية الوحدة بجنوب السودان ومقبرتين جماعيتين أخريين في جوبا بعد أعمال عنف عرقية.

وتقول منظمة الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” إن الصراع المسلح في جنوب السودان طال نصف ولايات جنوب السودان العشرة، وإن ما لا يقل عن عشرين ألف شخص لجأوا إلى معسكرات الأمم المتحدة في العاصمة جوبا، وإن نحو 17 ألف لاجئ يعيشون في معسكر الأمم المتحدة في مدينة بور.