عاجل

تكملة لاتفاق تم التوصل إليه بداية العام الحالي، أفرجت السلطات الاسرائيلية عن الأسير الفلسطيني سامر العيساوي المحتجز منذ شهر يوليو/تموز من العام الماضي، وجاء الافراج مقابل توقفه عن مواصلة إضراب جوع طويل كاد يفقد جراءه حياته.وفي حي العيساوية في القدس الشرقية المحتلة استقبل مئات الفلسطينيين العيساوي في أجواء احتفالية.وكان العيساوي اعتقل عام ألفين واثنين، بتهمة اطلاق النار على حافلة اسرائيلية، وحكم عليه بالسجن ستة وعشرين عاما لنشاطه العسكري في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ثم أفرج عنه في إطار صفقة الجندي جلعاد شاليط في عام ألفين وأحد عشر، ولكنه اعتقل مجددا العام الماضي بتهمة خرق شروط سراحه بالتحول من مكان نشأته في القدس الشرقية إلى الضفة الغربية.وقد أصبح العيساوي رمزا للأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، حيث يوجد خمسة آلاف أسير.