عاجل

تقرأ الآن:

صحفية أوكرانية معارضة وناشطة تتعرض للضرب بوحشية في كييف


أوكرانيا

صحفية أوكرانية معارضة وناشطة تتعرض للضرب بوحشية في كييف

تاتيانا تشورنوفيل، صحفية أوكرانية معارضة وناشطة مؤيدة لأوروبا، تعرضت للضرب بوحشية قرب بوريسبيل بضاحية كييف، وفقا لما أعلن الموقع الإلكتروني لصحيفة أوكراينسكا برافدا التي تعمل فيها.وهاجم ثلاثة مجهولين الصحفية، وهي أم لطفلين، مساء الثلاثاء، بينما كانت تقود سيارتها وهي في طريقها إلى المنزل، وذلك بعد ساعات من نشرها مقالات تتحدث فيها عن الفساد فى أوكرانيا.وللمطالبة بفتح تحقيق في هذا الاعتداء الوحشي، تجمع مئات المتظاهرين المناهضين للحكومة الأوكرانية صباح اليوم أمام مقر وزارة الداخلية في العاصمة كييف.أحد أصدقاء الضحية يقول: “ الأطباء ذكروا أنها تعاني من كسر في الأنف وارتجاج في المخ ورضوض متعددة. لقد حاولت الهرب، لكنهم أمسكوا بها.أحدهم قام بكسر نافذة سيارتها، ومن ثم انهال عليها بالضرب. ما حدث بعد ذلك، لا يمكن لتيتيانا أن تتذكره، لأنها استعادت وعيها في المستشفى”
هذا وأعلنت وزارة الداخلية الأوكرانية أنها فتحت تحقيقا إثر الاعتداء، وأن الفرضية الأرجح أن يكون الأمر “استفزازا” لالقاء اللوم على السلطات.أحد المتظاهرين يقول: “ أعتقد أن هذا يدل على ضعف هذه الحكومة. فعندما لا يمكن للناس استخدام الحجج كبراهين، فإنهم يلجأون إلى الضرب. وعلاوة على ذلك، فإنهم يضربون إمرأة، وهي أم. هذا غير مقبول”
وأفاد زملاؤها بأن تاتيانا أمضت نهار الثلاثاء في التقاط صور لمنزلي وزير الداخلية فيتالي زاخارتشنكو، والمدعي العام فيكتور بشونكا، العدوين اللدودين للمعارضة المؤيدة لأوروبا، التي يتظاهر أنصارها منذ أكثر من شهر وسط كييف ضد الرئيس فيكتور يانوكوفيتش.