عاجل

تقرأ الآن:

الحكومة المصرية تحمل جماعة الإخوان مسؤلية تفجير مقر مديرية أمن الدقهلية


مصر

الحكومة المصرية تحمل جماعة الإخوان مسؤلية تفجير مقر مديرية أمن الدقهلية

الحكومة المصرية تصنف جماعة الاخوان المسلمين “تنظيما ارهابيا” مؤكدة أن جميع أنشطة الجماعة محظورة، بما فيها التظاهر.الإعلان، يأتي غداة هجوم بسيارة مفخخة استهدف مقر مديرية أمن الدقهلية في مدينة المنصورة، شمال البلاد، وأسفر عن مقتل ستة عشر شخصا، معظمهم من رجال الأمن.وفيما تحمل حكومة حازم الببلاوي جماعة الاخوان المسلمين مسؤولية هذا الحادث، أعلنت جماعة “أنصار بيت المقدس” المسلحة التي تنشط في شبه جزيرة سيناء، تبنيها له، مضيفة في بيان نشرته بعض المواقع الإسلامية المتشددة، أنها ترد الفعل على أعمال العنف ضد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين.هذا ومنذ عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي في يوليو الماضي، بدأت الهجمات على قوات الأمن المصرية، في شمال سيناء قبل أن تمتد إلى مناطق أخرى في البلاد.من ناحيتها، نددت جماعة الإخوان بتفجير مديرية أمن الدقهلية مؤكدة أن احتجاجاتها المستمرة منذ الإطاحة بمرسي هي احتجاجات سلمية.
لكن الحكومة المصرية تشير إلى صلة الجماعة بالتنظيمات الاسلامية المسلحة وتحريضها على العمليات الارهابية وتمويلها.