عاجل

تقرأ الآن:

خوارزم :ينبوع حضاري دائم الانبثاق


life

خوارزم :ينبوع حضاري دائم الانبثاق

الصحفية غالينا بولونسكايا من يورونيوز تقول
نحن في قلب خوارزم. هذه المدينة اعتادت أن تكون مركزاً للجزء الشمالي من طريق الحرير. وراء هذا الحائط يفقد المرء بسهولة كل إحساس بالواقع. و السلطان في هذا المكان هو جمال الماضي الساحر

هي واحدة من أقدم المدن على طريق الحرير ، عمرها يمتد إلى أكثر من 2500 سنة ، هذا الجزء من المدينة خلف القلعة يسمى “ قلعة إتشان “ و يعني المدينة الداخلية
الخانات و القصور و المساجد و الأضرحة و المآذن، كلها مصنفة على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي

المرشدة السياحية روميا لاتيبوفا تقول
خوارزم هي من المدن النادرة التي حافظت على طابعها المميز و على أصالتها، و يمكننا أن نشاهد آثار مهندسيها القدماء ، فالمدينة بأكملها تعتبر متحفاً في الهواء الطلق، كما أنها في نفس الوقت عبارة عن متحف حي ، فأكثر من 3000 شخص يعيشون هنا، و كل واحد منهم يقدم تحفةً تغوص في أعماق تاريخ بداية إنشاء المدينة

الناس هنا يعتقدون أن مياه الآبار المحلية تجلب الحظ و السعادة، و هذا الاعتقاد يرجعه الخبراء إلى البدايات عند اكتشاف هذه الواحة

الصحفية غالينا بولونسكايا من يورونيوز تقول حسب الأسطورة فإن ابن النبي نوح ، كان مسافراً عبر هذه الصحراء ، و رأى القلعة في منامه ، و عند استيقاظه وجد نبعاً عذباً ، لذا قرر أن يبني هذه القلعة

إنها مدينة قصص ألف ليلة و ليلة ، تستيقظ على ألحان الماضي ، و تداعب التاريخ العريق من خلال صناعة التحف الخشبية

هذا النوع من النقش يمكننا مشاهدته في كل أرجاء المدينة ، وكلها تروي قصصاً تاريخية

القلب في الباب يرمز إلى مدخل الحريم ،و هذا حسب “مدامين مادامينوف” الذي ينحدر من عائلة توارثت النحت على الخشب . و يرى “مدامين” أن قيمة التحف الخشية تعادل قيمة الكتب

هذه المهنة كانت أكثر المهن انتشاراً في خوارزم ،“مدامين” يعمل مع أخيه ، الذي يعلمه شيئا فشيئا أسرار المهنة التي تلقاها عن والده
ويرى أن تعلم هذه المهنة يبدأ مبكراً كتعلم الموسيقى

مدامين مدامينوف ، نحات على الخشب يقول أصعب شيء هو أن تجعل مخيلتك تعمل، بمعنى أن تتخيل ما الذي تريد مشاهدته حقا في العمود، و ما الذي تريده من هذه الخشبة , عليك أن تسمع الأنغام الموسيقية تخرج من رحم العمود

تقف الأعمدة كالأوركسترا المتناغمة في واحد من أهم الأمكنة في مدينة خوارزم ، إنه “مسجد الجمعة” حيث يوجد 212 عمود ، و كلها تحف فريدة ، أقدمها يرجع إلى القرن العاشر ميلادي

يضيف مدامين قائلاً
عندما يتعطل أمر ما ، آت إلى هنا ، حيث تجتمع كل تحفي

طهي طبق “البلوف “ ، هو فن آخر ضارب في اقدم, أهم المقادير المستخدمة في هذا الطبق التقليدي الأوزبكي هما الأرز و الخضروات، و يرجع تاريخ هذه الأكلة إلى زمن القوافل ، فتناول أكلة البلوف يغني عن الجوع لساعات طويلة

كل أوزبكي في المنطقة له وصفته الخاصة للبلوف، فمجرد تغيير طفيف في المقادير يمكن أن يغير الطعم ، وهذا أحد أحسن الطهاة في خوارزم يكشف لنا عن وصفته السرية

ناظر بيك كوشنازروف ، طباخ من خوارزم يقول
أهم شيء عند الطهي هو أن يكون مشبعا بالحب الآتي من القلب ، و هذا هو سر النجاح

البلوف في أوزبكستان يقدم في مناسبات عدة : كالزواج والاحتفال بالمولود الجديد و أعياد الميلاد ، لكنه أيضا يقدم من غير مناسبة ، فالأوزبك لا يمكنهم تصور حياتهم من غير البلوف

ماترسول صابروف ، من سكان خوارزم يقول
البلوف بالنسبة لنا هو كالتحفة الفنية ، التي تعتمد أساساً على صانعها، إنها من أهم الأشياء لدى الشعب الأوزبكي

طريق الحرير في الماضي لا يزال يربط بين المدن التي زرناها في أوزباكستان، فسكان سمرقند و بخارى و خوارزم يعتقدون أن التقاليد الموروثة عن زمن القوافل ستبقى على مدى التاريخ

الصحفية غالينا بولونسكايا من يورونيوز
قافلة برنامجنا وصلت إلى محطتها الأخيرة، بالمناسبة لو كنا في زمن القوافل ، و أردنا قطع المسافة التي تفصل بين سمرقند و بخارى و خوارزم لتطلب الأمر أ كثر من شهر

اختيار المحرر

المقال المقبل
بخارى: رمز للحفاظ على الأسطورة القديمة

life

بخارى: رمز للحفاظ على الأسطورة القديمة