عاجل

تقرأ الآن:

التوتر يسود عاصمة إفريقيا الوسطى بعد مقتل خمسة جنود تشاديين


جمهورية افريقيا الوسطى

التوتر يسود عاصمة إفريقيا الوسطى بعد مقتل خمسة جنود تشاديين

ما زال التوتر يسود صباح الخميس عاصمة إفريقيا الوسطى بانغي، التي انتشرت في شوارعها أعداد كبيرة من الجنود الفرنسيين، غداة يوم شهد أعمال عنف عرقية قتل خلاله ستة جنود تشاديون من القوة الإفريقية المنتشرة هناك.ويتهم عدد من سكان إفريقيا الوسطى القوات التشادية بأنها تدعم متمردي سيليكا، الذين أطاحوا بنظام الرئيس فرنسوا بوزيزيه في آذار/مارس الماضي.وبدأ السكان يخرجون بحذر من منازلهم في حي غوبونغو وغيرها من الأحياء القريبة من المطار، حيث انتشرت على الأرض رصاصات البنادق الرشاشة الثقيلة، والتي تدل على شدة مواجهات الليلة الماضية.سيدة من سكان إحدى قرى بانغي تروي ما عاشته: “ خرجت الأولى لأنني أنا المسؤولة. أفضل أن يقتلونني ويتركوا أولادي بسلام. خرجت وأنا أرفع أيدي في السماء، وأبنائي قالوا لهم إنها أمنا أتركها في حالها”
وقتل حوالي ألف شخص منذ الخامس من ديسمبر الجاري في بانغي وغيرها من المناطق في هجمات المليشيات المسيحية وعمليات الإنتقام من طرف حركة التمرد السابقة “سيليكا” وغالبية أعضائها من المسلمين.هذا وتم أمس بمقر القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية المغربية للمنطقة الجنوبية، تنظيم حفل تسليم اللواء لفرقة القوات المسلحة الملكية، التي سيتم نشرها في جمهورية إفريقيا الوسطى في إطار مهمة قوات حفظ السلام الأممية المنتشرة في هذا البلد.