عاجل

تقرأ الآن:

السلطات المصرية تصعد الضغط على جماعة الإخوان المسلمين


مصر

السلطات المصرية تصعد الضغط على جماعة الإخوان المسلمين

في أول هجوم ضد مدنيين منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في تموز/يوليو الماضي في مصر، حيث وقعت خلال الأشهر الأخيرة عدة اعتداءات ضد الجيش والشرطة أوقعت أكثر من 100 قتيل، أصيب خمسة أشخاص الخميس في هجوم بقنبلة يدوية على حافلة نقل عام في القاهرة.هجوم يأتي غداة إعلان الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين “تنظيما إرهابيا“، وحملتها مسؤولية الاعتداء الذي استهدف فجر الثلاثاء مقر مديرية أمن الدقهلية في مدينة المنصورة.سيدة من سكان القاهرة تقول: “ نحن لا نخاف. إنهم يقومون بهذا لتخويفنا لمنعنا من المشاركة في الاستفتاء القادم. نحن سنشارك بالتأكيد، وسنذهب أيضا إلى الشوارع وسنركب الحافلات. لا يمكنهم تخويفنا بهذه الطريقة “
في هذه الأثناء، صعدت السلطات المصرية الضغط على جماعة الإخوان المسلمين، حيث اعتقلت قوات الأمن أمس 38 شخصا على الأقل من أنصارها للاشتباه في انتمائهم إلى منظمة إرهابية.ويواجه المعتقلون تهما تتعلق بالترويج لفكر جماعة الإخوان المسلمين، وتوزيع منشورات خاصة بها، والتحريض على العنف ضد الجيش والشرطة.
الناطقة بإسم مجموعة نساء ضد الانقلاب أية علاء تقول: “ اتهام جماعة الإخوان المسلمين بأنها جماعة إرهابية لم يتأكد. وقد اتخذ هذا القرار على عجل، والنيابة العامة لم تتخذ قرارها بعد. وفي الوقت نفسه، التفجيرات التي اتهمت الحكومة جماعة الإخوان المسلمين بتنفيذها تبنتها مجموعات أخرى” إلى ذلك، قررت النيابة العامة المصرية الخميس حبس 18 من أعضاء جماعة الإخوان 15 يوما على ذمة التحقيق بعد أن وجهت لهم تهمة الإنضمام إلى تنظيم إرهابي.هذا وأعلنت وزراة الداخلية المصرية أنه تطبيقا لقرار الحكومة فإن عقوبة الحبس خمس سنوات ستطبق على كل من يشارك في مظاهرات الإخوان.