عاجل

عاجل

وساطة إفريقية جديدة في جنوب السودان لوقف القتال والمعارك مستمرة في منطقة ملكال النفطية

تقرأ الآن:

وساطة إفريقية جديدة في جنوب السودان لوقف القتال والمعارك مستمرة في منطقة ملكال النفطية

حجم النص Aa Aa

في إطار الجهود الدبلوماسية الإفريقية المبذولة لوقف الصراع المسلح في جنوب السودان، وصل صباح الخميس إلى جوبا الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، ورئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريم ديسيلين، حيث أجريا محادثات مغلقة مع رئيس جنوب السودان سلفا كير، الذي دعا أمس لوضع نهاية لأعمال القتل الوحشي والفظائع التي ترتكب لأسباب قبلية.

ولم تثمر الدعوات الدولية من أجل وقف المعارك إلى أي نتيجة، حيث كان الخصمان المتحاربان قد وافقا الإثنين الفائت على وقف المعارك وبدء حوار ولكن دون تحديد موعد لذلك. إلا ان صحيفة “سودان تربيون” نقلت اليوم عن مصادر حكومية القول إن مفاوضات مباشرة ستبدأ بين أطراف الصراع في دولة جنوب السودان الثلاثاء المقبل في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

إلى ذلك، ما زالت المعارك مستمرة الخميس بين قوات رئيس جنوب السودان سلفا كير ومتمردي نائبه السابق رياك مشار من أجل السيطرة على ملكال كبرى مدن ولاية النيل النفطية شمال البلاد.

في هذه الأثناء، أعلنت الأمم المتحدة أنها تحتاج إلى 166 مليون دولار لتلبية الحاجات الملحة لسكان جنوب السودان حتى مارس المقبل.

وأشارت الأمم المتحدة إلى أن حصيلة المعارك التي اندلعت بين قوات الرئيس سلفا كير، وخصمه رياك مشار في الخامس عشر من الشهر الجاري، بلغت آلاف القتلى، إضافة الى أن 90 ألف شخص على الأقل نزحوا منذ عشرة أيام بينهم 58 ألفا لجأوا الى قواعد الأمم المتحدة في البلاد.