عاجل

الخبراء الروس المكلفون بتحليل عينات جثمان الرئيس الراحل ياسر عرفات يستبعدون تعرضه للتسمم بمادة البولونيوم المشع مؤيدين بذلك نتائج تقرير فرنسي كان موضع انتقاد أرملته سهى عرفات. رئيس فريق الخبراء الروسيين الذي حللوا عينات من جثمانه أكد أن ياسر عرفات مات ميتة طبيعية وليس نتيجة للإشعاع. ولم تعرف حتى الآن أسباب وفاة عرفات الذي توفي عن 75 عاما في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2004 في مستشفى بيرسي دو كلامار العسكري الفرنسي قرب باريس بعد تدهور مفاجىء لصحته. الكثير من الفلسطينيين يشتبهون بإقدام اسرائيل على تسميمه بتواطؤ أفراد من محيطه بينما تنفي الدولة العبرية ذلك.