عاجل

تقرأ الآن:

تركيا: الفساد يهز مصداقية أردوغان وتزايد الدعوات المطالبة بإستقالته


تركيا

تركيا: الفساد يهز مصداقية أردوغان وتزايد الدعوات المطالبة بإستقالته

مئات المحتجين خرجوا الى شوارع إسطنبول حاملين لافتات تطالب باستقالة حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، على خلفية فضيحة الفساد التي عصفت بالحكومة التركية وأدت إلى القبض على عدد من مسؤولي الدولة وإستقالة آخرين. وفي آخر تطورات الأزمة، أُعلن عن إبعاد المدعي العام معمر أكاش المكلف بالتحقيق في فضيحة الفساد هذه، مشيرا في بيان له الى أن هذه الجرائم أرتكبت عن طريق مجموعة من القياديين وقد سمح للمشتبه بهم بإتخاذ تدابير إحترازية والهرب والتلاعب في الأدلة.في حين قال رئيس الإدعاء العام إن إبعاد أكاش كان بسبب تسريبه معلومات لوسائل الإعلام ولم يبلغ رؤساءه بالأمر مضيفا:“لا شيء يمكن التغاضي عنه، بغض النظر عمن كان المجرمون أو أبناء من كانوا، لن نسمح بتآكل القضاء الذي على اية حال سنوفر كل ما يحتاجه من معلومات لتحقيق العدالة”.
أردوغان حاول إظهار أن القضية مؤامرة خارجية وقام بتعديل وزراي واسع النطاق، في حين يرى المراقبون أن هذا النزاع يعكس المنحى الذي إتخذه الصراع الدائر بين حكومته وحلفائها السابقين في جماعة غولن واسعة النفوذ داخل جهازي الشرطة والقضاء التركيين.