عاجل

قادة دول شرق إفريقيا يلتقون في العاصمة الكينية نيروبي لمناقشة الوضع في جنوب السودان بعد تصاعد العنف خلال الأيام الأخيرة والذي يكون قد أودى بحياة أكثر من ألف شخص حسب تقديرات غير نهائية.

هذه المحادثات تأتي غداة لقاء رئيس جنوب السودان سالفا كير بالرئيس الكيني أوهورو كينياتا ورئيس الحكومة الإثيوبية هايلي مريم ديسيلين في جوبا.

في هذه الأثناء، يُنتظر وصول التعزيزات العسكرية لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة خلال اليومين المقبلين.

في انتظار ذلك تقول رئيسة بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان هايلد جونسون:

“إن القوات الحكومية تجد صعوبة في القيام بواجبها فيما يتعلق بحماية المدنيين في مخيماتنا وضمان أمنهم. من جهتنا، نقوم حاليا ببعض الدوريات ليلا ونهارا في ضواحي جوبا من أجل خلق أجواء أكثر أمنا”.

القوات الموالية لريك مشار نائب رئيس جنوب السودان المعزول تواجه ميدانيا نظيرتها الحكومية التابعة لرئيس البلاد سالفا كير منذ انفجار الوضع قبل اثني عشر يوما، مما أدى إلى نزوح خمسين ألف شخص إلى مخيمات الامم المتحدة.