عاجل

تقرأ الآن:

إردوغان: سنرحل عندما يطلب منا الشعب الرحيل، والويل لمن ثبتت عليه تهمة الفساد


تركيا

إردوغان: سنرحل عندما يطلب منا الشعب الرحيل، والويل لمن ثبتت عليه تهمة الفساد

القوات المسلحة التركية تعلن تمسكها بالحياد وعدم التدخل في الجدل السياسي القائم بسبب الاتهامات بالفساد التي طالت أعلى دوائر السلطة وأدت إلى استقالة ثلاثة وزراء ومطالبةِ المعارضة حكومةَ طيب رجب إردوغان بالرحيل.

بالتزامن مع توضيح الجيش موقفه من هذه الأزمة السياسية التي تعصف بالحزب الحاكم، ألغى القضاء التركي قرارا حكوميا صدر قبل أسبوع يجبر المحققين على إطْلاع رؤسائهم في العمل بما توصلوا إليه قبل مباشرة المداهمات والتوقيفات. وقد اتُّخِذ هذا القرار الحكومي بعد كشف جهاز الشرطة قضية فساد قالت إن أبناء عدد من الوزراء ومسؤولين كبار متورطون فيها.

الشبهات حامت حتى بأقارب رئيس الحكومة المُطالَب بالاستقالة من طرف معارضيه.

إردوغان قال ردا على هذه المطالب:

“دعوني أكون واضحا. إن الشعب التركي إذا طلب منّا الرحيل فسنذهب دون تردد، لأن احترامنا كله مُوجّه إلى سلطة الشعب، لكنه إذا طلب بقاءنا فإننا لن نصغي إلى من يقول لنا اذهب”.

إردوغان توعّد كل من تثبت عليه تهمة الفساد بالمحاسبة والعقاب.

مساء الخميس، خرج مئات المواطنين للتظاهر في شوارع إسطنبول داعين الحكومة ورئيسها إلى الاستقالة على خلفية قضايا الفساد التي تحوَّلت إلى أكبر عاصفة يمر بها حزب العدالة والتنمية الحاكم.