عاجل

تقرأ الآن:

الصين تخفف القيود على حرية الإنجاب وتلغي معسكرات إعادة التربية بواسطة العمل


الصين

الصين تخفف القيود على حرية الإنجاب وتلغي معسكرات إعادة التربية بواسطة العمل

الصين تضع إصلاحاتها التي أقرها الحزب الشيوعي الحاكم قبل نحو شهر حيز التنفيذ بعد أن أقرتها الهيئة التشريعية.
أهم محاور هذه الإصلاحات التخلي عن سياسة الطفل الواحد حيث سيُسمح للزوجين بإنجاب طفلين إذا كان أحد الزوجين طفلا وحيدا، فيما لم يكن مسموحا سابقا بإنجاب أكثر من طفل واحد إلا في حال كون الزوجين طفلا وحيدا لدى والديْه.

هذا الإصلاح الديمغرافي تفرضه الضرورة الاقتصادية حيث تتخوف الصين من تقويض نموها الاقتصادي لتقلص عدد القادرين على العمل بثلاثة ملايين شخص العام الماضي. كما يتوقع الخبراء أن بلادهم ستعاني من عجزٍ في اليد العاملة يُقَدَّر بمائةٍ وثلاثين مليونَ نسمة بحلول العام ألفين وثلاثين.

من جهة أخرى، تخشى بكين من أن يُصاب المجتمعُ الصيني بالهرم حيث بلغتْ نسبةُ الذين تجاوزوا العقد السادس من العمر في هذا البلد أربعة عشر بالمائة من السكان وسوف تصل إلى ثلاثين بالمائة عام ألفين وثلاثين.

الهيئة التشريعية الصينية أقرت هذا الإصلاح النوعي اليوم السبت لينطلق تنفيذُه على مستوى المجالس المحلية والإقليمية لاحقا.

الإصلاحات الجديدة تُنهي أيضا العمل بمعسكرات إعادة التربية بواسطة العمل العقابية المثيرة للجدل الموجودة منذ العام 1957م والتي يُوضَع فيها صغارُ المجرمين لعدة أعوام بقرار عقابي صادر عن الشرطي دون محاكمة.