عاجل

اكثر من الف وخمسمائة شخص خرجوا الى شوارع بودابست للتظاهر ضد الفساد والتهرب الضريبي في البلاد

الحراك الشعبي هذا انطلق عقب إعلان المفتش السابق اندراس هورفات، في نوفمبر الماضي ان مصلحة الضرائب التي كان يعمل فيها غير حريصة على وقف عمليات غش الشركات الكبرى مؤكدا ان بعض المسؤولين عرقلوا مهمات تفتيش . ويتسترون على العديد من رجال الأعمال

وفي حديث مع قناتنا قال هورفات:
““على ما يبدو ان المكلفين بكشف الفساد سيخافون الان وليس من يرتكبون الفساد أو الاحتيال الضريبي

مصلحة الضرائب نفت ادعاءات هورفات وتقدمت بدعوى ضده إتهمته فيها بالتشهير فيما شكك الحزب الحاكم بهذه الإدعاءات وطالبه بتقديم ما يثبت صحتها.

بعض المتظاهرين حملوا ملفات خضراء والتي تحولت رمزا لهذه القضية بعد ان عرض هورفات ملفا اخضر قال انه يحتوي على وثائق هامة تثبت ان عدة شركات كبرى لا تقوم بدفع ضرائب تصل قيمتها الى اكثر من ثلاثمائة مليون يورو سنويا

مراسلة يورو نيوز في بودابست تقول
“ أكثر من مليار يورو هي خسارة سنوية للدولة المجرية بسبب التهرب ضريبي ، ووفقا للارقام الرسمية هذه ليست ظاهرة مجرية فحسب ولهذا طالب اندراس هرفات المفوضية الاوروبية للمساعدة في ايجاد حل لهذه المشكلة