عاجل

تقرأ الآن:

المحققون الروس: اعتداءَا فولغوغراد المسؤولُ عنهما واحد


روسيا

المحققون الروس: اعتداءَا فولغوغراد المسؤولُ عنهما واحد

كل المؤشرات المحيطة بتفجير الحافلة اليوم الاثنين في مدينة فولغوغراد جنوب غربي روسيا تذهب إلى أن ما حدث اعتداءٌ إرهابي انتحاري مرتبط بالتفجير الذي وقع أمس الأحد في محطة القطارات المركزية للمدينة ذاتها.

المحققون توصلوا إلى هذه القناعة لتشابه تقنية صنع المتفجرات المستخدَمة في الحالتين. وهو ما يقوله فلاديمير ماركِن الناطق باسم لجنة المحققين:

“حسب المعطيات الأولية، الأدوات المتفجرة التي استُخدمت ضد الحافلة تُقدَّر بما لا يقل عن 4 كلغ من الـ: “تي آن تي”. ومثلما حدث مع المتفجرات المستخدَمة في محطة القطارات، تم حشوُها بشظايا مشابهة، مما يؤكد للمحققين وجود علاقة بين العمليتيْن الإرهابيتيْن. وبجميع الأحوال، لا يُستبْعد أنهما أُعدَّتَا في مكانٍ واحد”.

تسجيلات فيديوهات المراقبة في محطة القطارات التي وقع الاعتداء عليها الأحد في فولغوغراد، والتي وقع فيها سبعة عشر قتيلا وعشرات الجرحى، تكشف وجودَ امرأة ورجل على الأقل في وضعية مشبوهة حسب التحليلات الأولية للصُّوَر.