عاجل

في هذا المستشفى بمدينة غرونوبل شرقي فرنسا يرقد أسطورة سباقات السيارات فورمولا 1 المعتزل الألماني مايكل شوماخر بعد إصابته في الرأس الأحد في حادث أثناء تزلجه على الجليد بجبال الألب الفرنسية.

وقال أطباء إن مايكل شوماخر يصارع الموت وحياته مهددة، حيث يعاني من ارتجاج حاد في الدماغ. مضيفين أنه من المبكر القول ما إذا كان سينجو أم لا.

الحادث أثار صدمة لدى محبي شوماخر، الحائز سبع مرات على بطولة العالم للفورملا 1.

أحد محبي شوماخر يقول: “ عندما سمعت الخبر، أن شوماخر قد أدخل المستشفى في غرونوبل، جئت على الفور”

فيما يقول آخر: “ أنا قلق مثل كل واحد منكم وجميع المعجبين والمشجعين، ولكن ما زلت آمل وسأصلي له”

وجرى فحص عاجل على المخ لشوماخر، البالغ من العمر 44 عاما، وهو ما كشف عن وجود نزيف داخلي، مما تطلب اجراء جراحة أولى لعلاجه.

ولا يزال شوماخر يرقد في غيبوبة إصطناعية، حيث من المفترض أن يخضع لجراحة ثانية هذه الليلة.