عاجل

تقرأ الآن:

جمهورية الكونغو الديمقراطية تؤكد أن الوضع الأمني بات تحت السيطرة


جمهورية الكونغو الديمقراطيه

جمهورية الكونغو الديمقراطية تؤكد أن الوضع الأمني بات تحت السيطرة

سلطات جمهورية الكونغو الديمقراطية تؤكد انّ الوضع الأمني تحت السيطرة على خلفية القضاء على أكثر من سبعين مهاجما في هجمات استهدفت على الأخص كينشاسا ولوبومباشي ثاني كبرى مدن البلاد. وتمكنت القوات النظامية من إحباط محاولة لإحتجاز رهائن في مقر الهيئة الوطنية للإذاعة والتلفزيون بعد القبض على مرتكبيها. المتحدث باسم الحكومة لامبير ميندي دعا المواطنين
في كينشاسا إلى استئناف أنشطتهم كالمعتاد وإلى عدم القلق إزاء تعزيز التدابير الأمنية. “ إذا أثبت السكان بأنهم لا يخشون الإرهاب، سيضعون حداً للمغامرين، الذين يودون سفك دماء الأبرياء في بلدنا“، أضاف المتحدث باسم الحكومة لامبير ميندي.

وتناضل جمهورية الكونغو الديمقراطية للخروج من حالة عدم الاستقرار والتوترات العرقية التي تشهدها منذ عقود. بعثة الأمم المتحدة تسعى من جهتها عبر تنظيم هذا المخيم لإستقبال المتمردين السابقين الذين قرروا ترك السلاح والجماعات المسلحة والإنضواء تحت راية الحكومة.

“ إننا نقوم بإعادة توطين وإعادة إدماج هؤلاء المواطنين هنا. هذا يشجع المقاتلين السابقين على الإستسلام لقوات الجيش الوطني ليكونوا مواطنين مدنيين. مهمتنا هي حماية المدنيين وتشجيع الحضارة الكونغولية”.

أعمال التمرد التي شهدتها جمهورية الكونغو الديمقراطية قامت بها جماعة تتحرك لحساب جوزف موكونغوبيلا موتومبو المرشح السابق لانتخابات ألفين وستة، والتي فاز فيها الرئيس الحالي جوزف كابيلا. قوات الأمم المتحدة ومن أجل استقرار جمهورية الكونغو الديموقراطية وضعت نفسها في حالة استنفار في أعقاب الهجمات التي تشهدها البلاد.