عاجل

عاجل

الدفعة الثالثة من الأسرى الفلسطينيين نحو الحرية

تقرأ الآن:

الدفعة الثالثة من الأسرى الفلسطينيين نحو الحرية

حجم النص Aa Aa

الدفعة الثالثة من الأسرى الفلسطينيين نحو الحرية بعد إطلاق إسرائيل سراح ستة وعشرين معتقلا فلسطينيا تحتجزهم منذ ما قبل عام ثلاثة وتسعين، تنفيذا للإلتزامات التي قطعتها لإعادة إطلاق مفاوضات السلام برعاية أميركية. ونقل ثمانية عشر من الأسرى المحررين إلى رام الله في الضفة الغربية، وثلاثة إلى معبر بيت حانون باتجاه قطاع غزة، وخمسة إلى القدس الشرقية. واحتشد مئات الفلسطينيين في مقر الرئاسة الفلسطينية، وفي مدخل القدس وعند معبر بيت حانون لإستقبال هؤلاء الأسرى المفرج عنهم.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس كان حاضراً، وهنأ الأسرى وأهاليهم مؤكداً أنّ هذه الدفعات لن تكون الأخيرة وستكون هناك دفعات من الأسرى قريبا. ومن المقرر الافراج عن دفعة رابعة من المعتقلين الفلسطينيين في وقت لاحق.

وبالموازاة مع إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين نظم أكثر من مائتي إسرائيلي مسيرة احتجاجية من أمام مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى حائط المبكى في القدس القديمة، رفضا لإطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين. واطلقوا هتافات منددة بنتانياهو. وبرر رئيس الوزراء الإسرائيلي إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين قائلا: “يتم الحكم على إدارة سياسية من خلال قدرتها على اتخاذ قرارات صعبة” مؤكدا أنّ “المفاوضات مع الفلسطينيين تخدم المصالح الإستراتيجية لإسرائيل”.

ومن المتوقع أن يرافق إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين الستة والعشرين إعلان الحكومة الإسرائيلية برامج لتشييد وحدات استيطانية في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين وحسب الإعلام الإسرائيلي سيتناول الإعلان ألفا وأربعمائة وحدة استيطانية جديدة.