عاجل

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ألقى خطابا بمناسبة حلول العام الجديد أكد من خلاله أن بلاده تدخل العام الجديد وقوتها في تصاعد نظرا للقضاء على زوج عمته جانغ سونغ ثايك الذي اعتقل وأعدم في ديسمبر كانون الأول المنصرم بتهمة الخيانة والفساد.

ثايك كان يؤدي دور المرشد في بدايات تولي الزعيم الشاب زعامة البلاد.

كيم جونغ أون تطرق لأول مرة إلى هذه القضية وقال “اتخذ حزبنا قرارات حازمة لإزالة الحثالة من داخله.”

تعليقات كيم في خطابه شملت دعوة لتحسين العلاقات مع سيول وتحذيرا من “كارثة نووية” محتملة، ستكون محل تدقيق من قبل محللين من خارج البلاد وحكومات بحثا عن أي إشارات حول نوايا البلاد ومقاصد سياساتها.
داعيا السلطات الكورية الجنوبية للتجاوب مع جارتها الشمالية.