عاجل

جنوب السودان : هل تسلك طريق المصالحة؟

تقرأ الآن:

جنوب السودان : هل تسلك طريق المصالحة؟

حجم النص Aa Aa

طرفا النزاع في جنوب السودان يصلان إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لبدء محادثات سلام.
وفدا رئيس جنوب السودان سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار سيلتقيان أخيرا وجها لوجه في محاولة لإخراج البلاد من حالة التمزق التي تعيشها منذ منتصف الشهر الماضي، إثر قيادة مشار لحركة تمرد.
هيلدا جونسون رئيسة بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان تعلق على الوضع في جنوب السودان قائلة:“لقد شهدنا أعمال عنف رهيبة خلال الأسبوعين الماضيين، ارتكبت فظائع وأعمال قتل وحشية، وسجلت انتهاكات كبيرة لحقوق الإنسان.
البلاد على مفترق طرق، لكن يمكن انقاذها من عنف أكبر يترصدها وهذا يعتمد على قادة البلاد وطرفي النزاع.”

ورغم الإنذار الذي وجهته الدول الاعضاء في ايغاد الى طرفي النزاع بوقف القتال قبل نهاية العام، ما زالت المواجهات مستمرة على الارض.
إذ سيطر المتمردون يوم الثلاثاء على مدينة بورالاستراتيجية ويعدون بالزحف نحو العاصمة جوبا.
هذا وأدى الصراع الدائر في جنوب السودان منذ أكثر من أسبوعين إلى مقتل آلاف الأشخاص وتشريد حوالي مائتي ألف شخص.