عاجل

تقرأ الآن:

حياة شارون في خطر بعد فشل أصاب عدة أعضاء حيوية بجسمه


إسرائيل

حياة شارون في خطر بعد فشل أصاب عدة أعضاء حيوية بجسمه

رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق آرييل شارون يصارع الموت في مركز شيفا بمستشفى تل هاشومير قرب تل أبيب.
شارون أصيب بجلطة دماغية ودخل في غيبوبة عميقة في العام 2006، ولم يبد منذ ذلك الوقت، أي إشارة تدل على خروجه منها.
ويبدو أن حالته الصحية تدهورت بصورة مفاجئة منذ بضعة أيام حسب مدير المستشفى الذي يقول:“السيد آرييل شارون يرقد في مستشفانا منذ سبع سنوات، وفي اليومين الأخيرين لاحظنا علامات تدهور في صحته وهو يعاني الآن من شلل في عدة أعضاء حيوية بجسمه بما في ذلك الكلى ، الأمر الذي يشكل خطرا على حياته.

شارون، الجنرال السابق، انتخب رئيسا للوزراء في العام 2001 ثم أعيد انتخابه في هذا المنصب في 2003.

في الثامن عشر من كانون الأول 2005، أصيب بجلطة دماغية بسيطة تعافى منها بسرعة وبعد هذه الحادثة بعام تقريبا غط في غيبوبته العميقة.

تأكيدا لرفضه المساومة حول مصير القدس، التي يريدها مدينة يهودية موحدة، قام شارون بزيارة استفزازية للحرم القدسي في العام ألفين، وهو ما أشعل فتيل الإنتفاضة الفلسطينية الثانية أو إنتفاضة الأقصى، التي استمرت زهاء خمس سنوات.

آرييل شارون يبقى شخصية مثيرة للجدل في اسرائيل، ففي حين يراه البعض بطلا قوميا، يعتبره آخرون، حجرة عثرة في مسيرة السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.