عاجل

تقرأ الآن:

القوميون الأوكرانيون يحيون الذكرى المائة وخمسة لميلاد ستيبان بانديرا


أوكرانيا

القوميون الأوكرانيون يحيون الذكرى المائة وخمسة لميلاد ستيبان بانديرا

مظاهرة ليلية شارك فيها أزيد من خمسة عشر ألف أوكراني. المتظاهرون جابوا شوارع العاصمة كييف للإحتفال بالذكرى المائة وخمسة لميلاد ستيبان بانديرا الذي يعتبره البعض زعيماً لحركة تحرير أوكرانيا، بينما يعتبره آخرون متعاوناً مع النازية. بانديرا يبقى شخصية مثيرة للإنقسام في أوكرانيا.

“ كل عام ومنذ ألفين وستة يقوم سفوبودا بمسيرة في الفاتح من يناير-كانون الثاني تكريماً له ولنشر أفكاره. أفكاره في غاية البساطة وتدعو لدولة مستقلة يكون فيها المواطن الأوكراني سيداً في وطنه“، يقول هذا السيد.
“ القومية لا علاقة لها بالنازية والفاشية، وهذا ما تمّ إستغلاله سابقا خلال هذه المسيرات من طرف الشرطة السرية في الحقبة السوفييتية الشيوعية للتخويف والترهيب“، يضيف هذا السيد.

العديد من أتباع بانديرا يسعون للتهوين من تعاونه مع الألمان في الكفاح من أجل استقلال أوكرانيا عندما كان زعيماً لمنظمة القوميين الأوكرانيين، وهي منظمة قومية أنشئت في النصف الأول من القرن العشرين. أنصار بانديرا يزعمون أنهم وقفوا مع النازيين ضد الجيش السوفياتي بحجة أنّ أدولف هتلر كان سيمنح الاستقلال لأوكرانيا .

وسبق للرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش وأن ألغى مرسوما يقضي بمنح ستيبان بانديرا لقب بطل أوكرانيا كان قد أصدره الرئيس السابق فيكتور يوتشينكو، وقد صاحب ذلك إحتجاجات عارمة نظمها القوميون الأوكرانيون.